واشنطن: 200 مليون دولار تقدمها إيران سنوياً لـ”حزب الله”

13 يناير, 2018 - 9:21 صباحًا المصدر: الجمهورية
واشنطن: 200 مليون دولار تقدمها إيران سنوياً لـ”حزب الله”

غداة إعلان وزارة العدل الأميركية تشكيل فريق خاص للتحقيق في أنشطة “حزب الله” الذي تصنّفه واشنطن “منظمة إرهابية”، تردّد انّ وفداً منه سيصل بيروت قريباً، برز تطور آخر يؤشّر الى جدية المتابعة الاميركية في ملاحقة “حزب الله”، وتمثّل في إعلان البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة “انّ النظام الإيراني ينفق 200 مليون دولار على الأقل سنوياً لدعم “حزب الله” اللبناني”.

وأشارت تغريدة وردت على حساب البعثة على “تويتر” إلى “أنّ طهران تنفق هذه الأموال على المنظمة اللبنانية، بينما يهتف المواطنون الإيرانيون “ليس من أجل غزة ولا لبنان، حياتي فقط لإيران”. توازياً، قرّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تمديد نظام رفع العقوبات عن إيران، “ولكن للمرة الأخيرة”، مشيراً الى انّ الولايات المتحدة لم تنسحب حتى الآن من اتفاق إيران النووي. في المقابل، فرضت وزارة الخزانة عقوبات جديدة تستهدف 14 من الأفراد أو الكيانات الإيرانية بسبب “انتهاك حقوق الإنسان”، واستهدفت خصوصاً رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني.

ما زالت السقوف عالية حيال أزمة مرسوم الأقدميات لضباط “دورة عون”، وسلة التعديلات المقترحة على القانون الانتخابي الجديد، ولو برزت في الساعات الاربع والعشرين الماضية محاولات لإشاعة إيجابيات على حلبة الاشتباك السياسي بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ولكن من دون ان يبدو انها ترتكز على أسس متينة، بالنظر الى التجاذب المستمر بينهما، وعدم بروز معطيات تؤكد اقتراب الطرفين الى مساحة مشتركة، إن بالنسبة الى المرسوم الذي تلقّت بعبدا جرعة دعم لموقفها من بكركي، أو بالنسبة الى قانون الإنتخاب الذي يدور حوله عراك عنيف بين نظرتين متباعدتين، تُطالِب الاولى بتعديلات تطعمّ القانون بالاصلاحات الضرورية والملحّة والتي تنأى بالانتخابات عن الطعن بها اذا ما جَرت هذه الانتخابات في غياب هذه الاصلاحات. وترفض الثانية فتح باب التعديلات، اولاً لضيق الوقت، وثانياً لأنّ من شأنها نسف قانون الانتخاب وتهديد الانتخابات، إن لم تطيّرها.

المصدر: الجمهورية
13 يناير, 2018

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل