موقع الحدث نيوز

قبيسي: “هذا الأمر مرفوض.. “

رأى عضو ​كتلة التنمية والتحرير​ النائب ​هاني قبيسي​، خلال احتفال تأبيني في النادي الحسيني لبلدة ميفدون، انه “لا يجوز ان يكون الحديث السياسي في ​لبنان​ نابع من لغة مذهبية طائفية تسعى لتعزيز دور فريق على اخر وانتصار فريق على اخر بالتحايل احياناً على القانون والاستهزاء احياناً اخرى ب​الدستور​”، مشيرا الى “اننا سمعنا كلاماً بالاسابيع الماضية يقول بأن الطائف هو اسوء دستور يتحدث عن توافق كاذب على الساحة اللبنانية ، هذا الكلام قيل على الساحة اللبنانية ومن سياسيين يريدون فرض سيطرتهم على هذا النظام وعلى هذه الدولة بلغة طائفية ومذهبية على كافة المستويات وهم يسعون من خلال موقعهم السياسي لضرب التلاحمات السياسية والاستقرار الداخلي بالاستهزاء بالدستور وبالابتعاد عن القانون وبالتالي الابتعاد عن ثقافة التوافق التي ارتضيناها جميعاً عندما قبلنا ب​إتفاق الطائف​ ان يكون هو الميثاق الوطني و هو الدستور الذي يتحدث عن التوازنات وعن دور كل منا في هذا الوطن”.

وتساءل قبيسي “لماذا السعي هذه الايام لضرب الطائف وهذه ال​سياسة​ المتبعة ليصبح الطائف لفظاً وكلمة ويختفي مضموناً حسب ممارسة سياسة تجري هذه الايام”، مؤكدا “انه لن نسكت عن التجاوزات ولن نرضى بفرض امر واقع ونحن على ابواب استحقاق اساسي الا وهو ​الانتخابات النيابية​”.