السنيورة لميقاتي: نفذ ما يريده الشعب وتمويل المحكمة ليس منة من احد

27 نوفمبر, 2011 - 5:44 مساءً
السنيورة لميقاتي: نفذ ما يريده الشعب وتمويل المحكمة ليس منة من احد

لفت رئيس كتلة “المستقبل” النائب فؤاد السنيورة في كلمة القاها في مهرجان طرابلس باسم رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الى اننا “نحتفل اليوم بذكرى الاستقلال في طرابلس لانها الفيحاء يفوح منها عبق الاصالة والكرامة وتشع منها روح العروبة وارادة التلاقي”، مضيفا ” كنا هنا بالامس واليوم وسنكون هنا في الغد، في قموسنا كل يوم طرابلس، مدينة الاستقلال والاستقلاليين مدينة النضال والعروفة، مدينة الشهادة والكرامة”، مشيرا الى ان ” طرابلس تفتح يديها وقلبها للجميع في كل يوم ونحن أتينا الى المدينة لكي نوحد لبنان لا لكي نقسمه، لكي نمد يدنا لا لنرفع اصبعنا”، مشددا على اننا “نمد يدنا لابناء الوطن الواحد، الماضي لا يمكن ان ينتصر على المستقبل والانغلاق لا يمكن ان ينتصر على الانفتاح”، موجها “تحية لبيروت الصامدة ولابناء بيروت الصامدين ولصيدا وصور وزحلة وجبيل والكورة وبنت جبيل وللنبطية ولمارون الرايس ولبلعبك وللمختارة ولبعقلين ولعاليه وبيت الدين ولعكار واقليم الخروب”.
وأشار الى أن “ابناء طرابلس والشمال وعكار والضنية كانوا الاساس في انتفاضة الاستقلال ولا يازلون على العهد والوعد لكن الباقي من الظلم والحرمان والاستبداد الساعة وما النصر الا صبر ساعة”.
وفيما خص الثورة في سوريا اعتبر السنيورة أن “الشعب السوري هو الذي يصنع التغيير في سوريا وليس احد سواه”، لافتا الى ان “ابطال وثوار سوريا ادرى بشعب بلدهم وهم يصنعون تجربتهم وليسوا بحاجة الى من يدلهم على الطريق وهم يقررون كيف يكون نظامهم وكيف يتم تطويره، ولكننا نقول لهم قلوبنا معكم ونحن ننتظركم ونراقبكم وانتم تعبرون جسر المستقبل بصلابة”.
واعتبر أن “لبنان الحرية والديمقراطية مهدد بتغيير تقاليده وقيمه بسبب عقول مغامرة وتمسك بالمحكمة لم يكن يوما الا من أجل حماية لبنان المستهدف”، لافتا الى ان ” الخيار واضح بين من يقف مع “الشهداء” ومن يقف مع القتلى”، مضيفا “نحن اليوم انتقلنا من زمن الحاكم يريد الى زمن الشعب يريد والشعب يريد محاكمة القتلى والعدالة”، مشيرا الى ان “التعاون مع المحكمة والتمويل له حق وواجب لان الشعب يريد المحكمة اراد البعض ذلك او لم يرد”، داعيا “رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى تنفيذ ما يريده الشعب”.

وشدد على اننا “سنعمل من خلال الانتخابات المقبلة الى ان لبنان يكون دولة عصرية قادرة على معالجة المشاكل بانفتاح”، مضيفا “لا نقبل بعد اليوم ان تدس كرامتنا وكرامة بلدنا ولهذه الاسباب كانت ثورة 14 اذار واثبت اللبنانيون ان شعبا اعزل يمكنه ان يقول لا وان يطالب بالحرية وان يواجه الاستبداد وينتصر”، لافتا الى ان “لبنان اطلق ربيع العرب وفي هذا الزمن حيث الشعب يريد ليس من الجائز ان نخاف التغيير وقد مضى عهد الاستثناء العربي وها هو العالم العربي يعود الى اليقظة وانتم تعرفون ان المسيحيين اللبنانيين ومعهم المسيحيين كانوا نخبة المطالبة بالحرية وبالديمقراطية”.
وأكد أن “ساعة الحقيقة العربية دقت ولن يبقى لبنان وحده بلد الديمقراطية بل سينضم اليه الاخوة العرب” داعيا أهالي الشمال الى ان “لا يخافوا لان يد العدالة ستطال القتلى والمجرمين وستتم محاسبة المتواطئين وسنحمي ونحافظ على استقلالنا”.

27 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل