موقع الحدث نيوز

الموسوي: نحن مع الجيش والمقاومة والدولة

أشار عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي إلى ردود فعل الأحزاب اللبنانية على اختلافها حيال العدوان الإسرائيلي الذي أعلن عنه وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان، وقال: “نجد أننا كما كنا على الدوام السباقين إلى التحذير من خطر العدوان الإسرائيلي على لبنان”.

الموسوي خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” لشهيده جعفر يوسف رضا في مجمع أبي عبد الله الحسين الثقافي ببلدة البازورية الجنوبية، قال: “بالأمس وقف وزير الدفاع الإسرائيلي افيغادور ليبرمان ليعتدي على حقوقنا البترولية بالادعاء أن البلوك رقم 9 يقع ضمن منطقته الاقتصادية الخالصة، لكننا نبدي ارتياحنا إلى ردود الأفعال التي صدرت عن القوى السياسية اللبنانية تجاه هذا التصريح، وإن كان حتى الآن لم نسمع صوتا للمسؤول الذي وقع اتفاقية الحدود مع قبرص التي كانت سببا في الادعاء الإسرائيلي ومن بين الأسباب التي تشجع العدوان الإسرائيلي على لبنان، ولكن ما سمعناه من موقف فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون ومن دولة الرئيس نبيه بري ومن دولة رئيس الحكومة سعد الدين الحريري، يجعلنا نؤكد على ضرورة توحيد موقف اللبنانيين حيال هذا العدوان”.

وتابع: “يجب أن تتسم ردة الفعل الوطنية اللبنانية الرسمية بالطابع الهجومي في مواجهة العدوان الإسرائيلي، وبالتالي لا نستطيع أن نكتفي بالقول لقد قمنا بتحديد منطقتنا الاقتصادية وأبلغنا الأمم المتحدة بإحداثياتها في عام 2010، بل يجب أن يكون هناك رد فعل لبناني ذات طابع هجومي، وهذا ما يعزم على مناقشته الرؤساء، وينبغي أن تطلع به الحكومة”.
وختم الموسوي: “اننا نثني على العملية السياسية الجارية الهادفة إلى نزع فتائل التفجير والمواجهة والصراع والنزاع، ونؤكد ضرورة السير نحو ترسيخ الوحدة الوطنية على الأقل في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي الجديد، لا سيما وأن موقفنا كان ولا يزال أننا لن نترك أهلنا ووطننا عرضة للعدوان ونتفرج عليه، ونحن مع الجيش والمقاومة والدولة والناس في موقع واحد من أجل تثبيت حقوقنا، ومنع المس الإسرائيلي بها”.