مصدرٌ سياسي سوري: دمشق سترد على أي عدوان صهيوني جديد

13 فبراير, 2018 - 8:57 صباحًا المصدر: العهد
مصدرٌ سياسي سوري: دمشق سترد على أي عدوان صهيوني جديد

انتهت الجلسة الوزارية المُصغّرة لحكومة كيان العدو الصهيوني يوم أمس الاحد من دون صدور أي نتائج تُذكر، سوى دعوة وزراء العدو لتوجيه ضربة مباشرة لسوريا وللجمهورية الإسلامية في إيران. بنيامين نتنياهو زعم أنّ حكومته ستواصل ضرب كل “محاولة اعتداء”، وأن استراتيجيتهم لم تتغير، محاولاً إعطاء هذا الاجتماع صبغة معنوية تحاول إظهارهم كمنتصرين.

وفي هذا السياق، قال مصدرٌ سياسي سوري إنّ “سوريا ربحت المعركة ضد العدو الصهيوني عسكرياً وسياسياً وإعلامياً أيضاً، كما بدت فرحةُ السوريين واضحةً وهم يُوزعون الحلوى في شوارع دمشق وهي فرحة غزَت وسائل الإعلام كافة وحتى وسائل إعلام العدو”، مشيراً إلى أنّ “الكيان الصهيوني يحاول تخفيف وطأة هزيمته على المستوطنين “الإسرائيليين” وأن يظهر أمام الرأي العام في العالم العربي على أنه المنتصر في المكاسرة الجوية التي حصلت بين الـF16 والدفاع الجوي السوري الذي ربح المعركة على فخر سلاح الجو الإسرائيلي”.

وأكد المصدر السوري أنّ “العدو الصهيوني بات اليوم أكثر خوفاً من أي وقت مضى، وما قبل إسقاط الدفاعات الجوية السورية للمقاتلة الصهيونية ليس كما بعده، وعليه أن يكون حذراً في التفكير بالقيام بأي اعتداء جديد على المواقع العسكرية السورية”، لافتاً إلى أنّ “يوم إسقاط الطائرة كان بالنسبة للصهاينة يوماً صادماً، وكادوا يفقدون عقولهم وهو ما بدا واضحاً من تهريج بعضهم على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى وسائل إعلامهم أيضاً”.

العدو الصهيوني بات خائفاً أكثر من أي وقت مضى من أن يستعيد الجيش السوري القرى الواقعة في ريف القنيطرة من سيطرة الإرهابيين الذين يحرسون له حدوده حسب تأكيد المصدر السياسي السوري ذاته، مضيفاً أنّ “الجيش السوري سيصل إلى الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل عاجلاً أم آجلاً، وتخوفات العدو من ذلك بدأت تظهر ليس من الآن بل منذ أن بدأ الجيش السوري باستعادة الأراضي السورية واحدةً تلو الأخرى من سيطرة الإرهابيين، ومناوراته العسكرية التي يجريها في الوقت الحالي في الجولان تؤكد هذه الخشية الصهيونية من الجيش السوري لكن العدو يحاول طمأنة المستوطنين القاطنين في الجولان المحتل بعد الحالة المجتمعية الجديدة التي باتوا يواجهونها اليوم بعد حادثة إسقاط الطائرة”، ومؤكداً أنّه “على العدو الصهيوني أن يعُد للعشرة قبل أن يفكر بالقيام بأي اعتداء على الأراضي السورية فقد رُسمَت خطوط المعادلة الجديدة ودمشق سترد على أي عدوان صهيوني جديد”.

المصدر: العهد
13 فبراير, 2018

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل