صحيفة الوطن السورية : حان الوقت لتتخلى دمشق عن “العروبة” التي جلبت لها المصائب

28 نوفمبر, 2011 - 12:45 مساءً
صحيفة الوطن السورية : حان الوقت لتتخلى دمشق عن “العروبة” التي جلبت لها المصائب

الحدث نيوز | دمشق

رأت صحيفة “الوطن” السورية أنه “ربما حان الوقت بل حان قولا ويجب أن يكون فعلاً، لكي تنحى سوريا عن هذه التسمية، وتنأى بنفسها عن مشكلات العرب المزمنة ومصائبهم وويلاتهم وعن كل ما تجره خلفها من واجبات”.
وأشارت الى أنه “لم يكن مناسباً في وقت مضى أن نتحدث عن “سوريا أولاً” وفلسطين ولبنان والعراق تحيطنا نازفة، تتكاثر في سمائها وترابها الغربان والضباع. الآن سوريا تنزف، وغربان العرب مجدداً يتخذون وضعيتهم المفضلة “الطعن في الظهر” بانتظار التباهي فوق الضحية بالخنجر العربي التقليدي.
وسألت “الوطن” هل “ننتظر تقطيع سوريا إلى أجزاء كما يتم تقطيع أعضاء بعض مواطنيها لكي نقول سوريا أولاً؟ ألم يحن الوقت لنقول “السوري أولاً” قبل أي جنسية عربية أخرى، تآمر قادتها أم لا علينا؟ألا يجب على أم العروبة وقلبها أن تقول لا “أولادي أبدى”؟ أولادي قبل أولاد الجيران.
وشددت على أنه “حان الوقت لإغلاق الأبواب بل النوافذ والالتفات إلى الهم والشأن الداخلي والتخلي عن “العروبة” التي لم تجلب لسوريا إلا المصيبة تلو الأخرى واللاجئ تلو اللاجئ والإحراج يليه إحراج حتى في أبسط قضايا الأمن القومي العربي الذي انتهكه العرب عمداً طوال عقود من الزمن.
نعم.. حان الوقت لنغلق الأبواب والأجواء والحدود.. حان الوقت لنجعل من سوريا قلعة منيعة على العرب.. حان الوقت لنجعل من وطننا مثالاً يحرج أوطان العرب وحكامها ويعيد للشعوب العربية حريتها وألقها وثرواتها المنهوبة والمرهونة في مصارف بني صهيون.
وأكد الصحيفة أن “سوريا مع عرب أو بلا عرب ستبقى سوريا العزة والكرامة والشموخ والمقاومة وستبقى تلك القلعة التي تحرج أنظمة الذل والمساومة والتفاوض دون أن تنحرج”.
ولفتت الى أن “سوريا” منحت الدول العربية ما يكفي من وقت وهدوء لتفكر جيداً فيما يحضر لكل المنطقة، لكن جاء القرار “العربي” ليعاقب شعب سوريا وحكومتها فلم يعد هناك من خيار أمام سوريا سوى أن تعلن وفاة العرب وأن تحيي سوريا وتحصنها لتكون قبلة كل مواطن عربي شريف يرى فيها مثالاً للحرية والديمقراطية والتآخي والمقاومة، ورمزاً للعزة والكرامة..
سوريا مستمرة في إصلاحاتها والأيام والأسابيع القادمة ستؤكد أن ما من نظام في العالم قادر على معاقبة الشعب السوري الذي سيخرج من محنته وسيدرس العرب كما درسهم سابقاً معاني العزة والكرامة والتمسك بتراب الوطن.

28 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل