موقع الحدث نيوز

أرسلان: إن غداً لناظره قريب

غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني وزير المهجرين، طلال أرسلان عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “إن بعض المواقع الالكترونية تتحدث عن حجم وأعداد أصوات في المناطق لأحزاب أو شخصيات مستقلة وتغوص في غمار التحليلات والتوقعات الواهية التي يحلمون بها بأحقاد دفينة وشخصية وكأن الناس قطيع غنم ينقادوا بغرائزهم ولا قيمة لشعورهم الإنساني او احترام لعقولهم هذا طبعاً جزء من الانحطاط الاخلاقي قبل السياسي، فلكي أطمئن العقول المريضة والتافهة أقول نعم أطمح بكل وضوح وصراحة ليكون لنا كتلة نيابية من باب الحرص على تأمين مصالح الناس وعيشهم الكريم من دون منّة من أحد وهذا ليس بعيب ونفتخر به، وأنا سأحترم النتائج وحرية الإختيار للناخب أياً كانت انطلاقاً من عاملين أساسيين”.

وأضاف أرسلان “الاول احترامي لذاتي وثانيا احترامي لخيار الناس وقناعاتهم النيابة والوزارة وكل مناصب الدنيا هي تكليف وليست تشريف في مدرستنا مدرسة بطل الاستقلال الامير مجيد ارسلان رحمه الله، وضميرنا لا نبيعه مقابل كنوز العالم… وإذا كتب الله لنا التوفيق أو العكس سنبقى في خدمة الناس وخدمة الوطن حتى الرمق الأخير..، وإنّ غداً لناظره قريب”.