موقع الحدث نيوز

الحكومة تتخطى سجال “أمل” و”التيار”

تخطت الحكومة اللبنانية، أمس، السجال المتواصل بين حركة أمل والتيار الوطني الحر حول ملف الكهرباء، حيث لم يبحث مجلس الوزراء فيه، وانحصرت مقاربته في الملخص الذي عرضه الرئيس اللبناني ميشال عون حول أزمة الكهرباء التي تراكم عجزها وانعكاساته السلبية على الاقتصاد، وحجم إنتاج واستهلاك الكهرباء في لبنان، والكلفة الإجمالية لإنتاج وشراء الكهرباء في لبنان، والتطور المرتقب لكلفة فاتورة الكهرباء الإجمالية.
وقالت مصادر مواكبة لاجتماع الحكومة في قصر بعبدا لصحيفة “الشرق الأوسط” إن النقاشات لم تتطرق إلى السجالات والاتهامات التي تبادلها وزير المال علي حسن خليل ووزراء في التيار الوطني الحر منذ الأحد الماضي، مشيرة إلى إن الرئيس عون عرض التقرير، وقال رئيس الحكومة سعد الحريري إنه سيُوزَع على كافة الوزراء، واعداً بعقد جلسة خاصة لمناقشة ملف الكهرباء.
اعلان

وجددت الاتهامات حول ملف الكهرباء منذ يوم الأحد الماضي، الخلاف بين التيار الوطني الحر من جهة، وحركة أمل من جهة أخرى على خلفية اتهام رئيس التيار وزير الخارجية جبران باسيل لوزير المال علي حسن خليل بـ”إيقاف مشروع دير عمار الذي كان بإمكانه أن يحسّن إنتاج الطاقية الكهربائية”.