المختارة تحيي الذكرى 41 لاغتيال كمال جنبلاط

17 مارس, 2018 - 8:36 مساءً المصدر: وكالات
المختارة تحيي الذكرى 41 لاغتيال كمال جنبلاط

أحيت حشود جماهيرية في المختارة، الذكرى 41 لاغتيال كمال جنبلاط، فانطلقت قرابة التاسعة والنصف صباحا، مسيرة ضخمة شقت طريقها بصعوبة وسط آلالاف من قصر المختارة باتجاه الضريح،

تقدمها رجال الدين، وسار فيها الى جانب النائب وليد جنبلاط وعقيلته السيدة نورا وتيمور جنبلاط ووالدته السيدة جيرفت وزوجته الدكتورة ديانا وولديهما فؤاد وسابين وشقيقه اصلان وشقيقته داليا، وزير الثقافة غطاس خوري ممثلا رئيس الحكومة سعد الحريري، والسفيران الروسي الكسندر زاسبيكين على رأس وفد من اركان السفارة والفلسطيني اشرف دبور، ووزراء ونواب اللقاء الديموقراطي مروان حماده ونعمة طعمة وايلي عون واكرم شهيب وهنري حلو وعلاء ترو ووائل ابو فاعور وانطوان سعد، والمرشحون الوزير السابق ناجي البستاني على رأس وفد والنائب السابق فيصل الصايغ والدكتور بلال عبدالله وهادي ابو الحسن.

كما شارك ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن القاضي غاندي مكارم على رأس وفد من المشايخ، وممثلون لعدد من الاحزاب والتيارات السياسية.

ومع وصول المسيرة الى ضريح كمال جنبلاط حيث قرأ رجال الدين الفاتحة، وضع النائب جنبلاط وتيمور وباقي افراد العائلة الزهور على ضريح كمال جنبلاط وضريحي رفيقيه الشهيدين فوزي شديد وحافظ الغصيني، كذلك فعلت الشخصيات المشاركة والوفود، ليستقبل بعدها تيمور جنبلاط المشاركين في باحة القصر ويصافحهم، معبرا عن امتنانه وشكره للجميع محبتهم الدائمة.


وعشية الذكرى ازدانت مناطق الجبل بالاعلام والصور واللافتات والشعارات، وجابت مسيرات شعبية واهلية وحزبية وسيارة المناطق، وصولا الى الضريح في المختارة لوضع الزهور وانارة الشموع والمشاعل النارية التي غطت المنازل والشرفات والشوارع الرئيسية، وكانت تبث بالمكبرات الاغاني الوطنية والحزبية.

17 مارس, 2018

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل