موقع الحدث نيوز

حزب الله والقوات معاً بعد الانتخابات ؟

قال مصدر وزاري إن الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قدّم مقاربة إصلاحية جديرة بالاهتمام، من خلال التشديد على مكافحة الفساد ورفض التلزيم بالتراضي واللجوء الى مجلس الخدمة المدنية كمدخل حصري للتوظيف في القطاع العام، وهي الاستراتيجية التي اتبعها حزب القوات اللبنانية خلال فترة وجوده في مجلسي النواب والوزراء.

وتساءل المصدر عما إذا كان نصرالله توجّه في حديثه لجمهوره، خصوصاً في بعلبك الهرمل، بعد سوء التفاهم الذي حصل بينه وبينهم جراء الاتهامات السابقة، لإيصال رسالة عن أنّ هناك فريقا في الحكم يسير على هذا النهج ويمكن التعاون معه سياسياً.
ورأى أن “الحزبَين يختلفان على نقاط ومبادئ هامة عدة، لكن لا يستحيل التقاءهما في هذه الاستراتيجية الإصلاحية بعد الانتخابات النيابية المقبلة.