موقع الحدث نيوز

القذائف لم تتوقف على العاصمة دمشق!

رغم رحيل المسلحين وتسليم مناطقهم للجيش السوري في الغوطة الشرقية استمر سقوط القذائف على العاصمة السورية دمشق.

حيث أدت قذيفة تزامن سقوطها مع تدريبات لنادي أشبال الجيش لاستشهاد الطفل سمير مسعود، وبتر في قدم الحارس واصابة 6 لاعبين بينهم اصابات خطرة.
وهذا يعني أن مصدر القذائف هي بلدة دوما التي تسيطر عليها ميليشيا جيش الاسلام، وهذا يعني أيضا ان القذائف لم تكن بمجملها قادمة من اماكن سيطرة جبهة النصرة كما كان المسلحون يروجون دائما.