المعلم : العرب هم الذين خسرونا وشعبنا سيصمد وهو رائع بصموده والرد على قرارات الجامعة العربية كان بالروح الوطنية العالية

28 نوفمبر, 2011 - 5:08 مساءً
المعلم : العرب هم الذين خسرونا وشعبنا سيصمد وهو رائع بصموده والرد على قرارات الجامعة العربية كان بالروح الوطنية العالية

الحدث نيوز | دمشق | خـاص 

عقد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم مؤتمرا صحافيا في دمشق تعليقا على العقوبات العربية التي صدرت بالامس بحق سوريا حيث قال  “إن ما لاحظناه هو ان مجلس الجامعة اجتمع واتخذ قرارا خطيرا بتعليق العضوية دون العودة لسورية وبتعليق عضوية سورية اراد مجلس الجامعة ان يكون منفردا في تنفيذ من يصنع في الخارج لهذا الوطن، وأضاف قالوا لنا في الدوحة اذا وافقتم على الخطة فسنوقف التحريض الاعلامي ولم يفعلوا وقال أن الجامعة العربية اغلقت جميع النوافذ على سوريا من خلال القرار التي اخذته بالامس.

واضاف المعلم “علقوا مشاركتنا في الاجتماعات لانهم لا يريدون سماع الرأي الاخر وسأل: هم يقولون ان هذه القرارات هي لوقف العنف وانا اسئل ماذا فعلوا لايقاف عنف المسلحين؟؟ نحن لم نسعى لفقدان احد ولكن هم من فقدونا وخسرونا، وقال طالبونا بسحب الامن من المدن وعندما سحب الامن زادت المجموعات الارهابية هجماتها وجرائمها في المدن وقد علق المعلم على موقف لبنان والعراق من القرار وقال : “موقف لبنان والعراق في الجامعة العربية مشرف”.

اما بالنسبة للتسريبات المتعلقة بتهريب المسلحين إلى سوريا من ليبيا عبر تركيا قال “أنا لدي معلومات أن بعض من قاتل في ليبيا قد تم نقله إلى تركيا لتسريبه الى سوريا أتمنى أن لا يحصل ذلك” وردا عن سؤال بالنسبة للعقوبات ومدى تأثيرها على الاقتصاد السوري قال “عندنا مخزون استراتيجي من الدقيق يكفي لعامين، وفائض في محصول القطن، ونحن من أوائل الدول في انتاج الزيتون وزيت الزيتون ولا مشكلة، هم خسرونا أكثر.

وعلى المواقف الدولية الصادرة تعقيبا على القرارات قال : “بالنسبة للمواقف الدولية وإذا كان الضمير العالمي سيصحوا فقط من اجل سورية فهذا شيء مبشّر وتوجه لوزير الخارجية الفرنسي يالقول : إذا كان الان جوبيه يعتقد ان ايام النظام السوري باتت معدودة فنقول له (عيش وبتشوف) إذا كتب الله لك طول العمر.

في الختام قال المعلم “أن شعبنا سيصمد وهو رائع بصموده والرد على قرارات الجامعة العربية كانت بالروح الوطنية العالية التي تجلت عند ابناء شعبنا ولكن شعبنا هو الاهم وشعبنا سيصمد بروحه الوطنية غير المسبوقة و ستبقى سوريا قلب العروبة النابض وسيعود إليها الاخرون واضاف ان الدستور الجديد سيكون نموذجا في العالم ولفت إلى الغاء المادة الثامنة من الدستور التي تنص ان حزب البعث هو الحزب الحاكم والقائد في سوريا.

الجدير ذكره ان تم خلال المؤتمر عرض فيلم وثائقي عن جرائم العصابات الارهابية في سوريا من قتل لرجال الامن والمواطنين والملفت ان  قناة الجزيرة قطعت بثها للمقابلة اثناء عرض الفيديو وإنتقلت للبث من إسطنبول حيث علق عليها الوزير المعلم بأننا لا نستغرب مثل هذا التصرف وأضاف “اعتذر عن هذه المناظر المروعة ولكني في نفس الوقت اهديها لاعضاء اللجنة الوزارية العربية الذين ما زالوا ينكرون هذه المجموعات المسلحة مع ان كلينتون اعترفت انهم مسلحون تسليحا جيدا وممولون جيدا”.

28 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل