قبيسي وجابر من النبطية: نؤكد الالتزام بهذا النهج

27 يوم ago - 12:57 مساءً
قبيسي وجابر من النبطية: نؤكد الالتزام بهذا النهج

نظمت حركة امل شعبة بلدة جرجوع لقاء مع مرشحي حركة امل في قضاء النبطية النائب هاني قبيسي والنائب ياسين جابر في حسينية البلدة بحضور المسؤول التنظيمي لحركة امل اقليم الجنوب الحاج باسم لمع ومسؤول المنطقة الثالثة الحاج علي كركي وحشد من ابناء البلدة.

استهل اللقاء بالنشيدين الوطني ونشيد حركة امل تلاه كلمة قبيسي فقال :”ان التفاهم القائم بين حركة امل وحزب الله ليس تحالفا على الانتخابات النيابية وحسب بل هو تحالف ثابت على كل العناوين الوطنية الاساسية التي تحمي سياسة لبنان والعيش المشترك والمقاومة والاقتصاد اللبناني ولغتنا السياسية التي تكرس دائما ان اسرائيل هي الشر المطلق والتعامل معها حرام وفي اطار التنافس في هذا الاستحقاق النيابي هناك حق لكل تيار او حزب مارس عمل مقاوم صمد مع الناس شعر معهم وكان الى جانبهم وعبر عن موقفه الوطني بتضحية وتقديم شهداء على ساحة الجنوب يحق له أن ينافس ومن حقه ان يكون موجودا”.

اضاف :”لغة الناس ورأي الناس هو الذي يحكم من سيمثل هذه المنطقة في الندوة البرلمانية لننتج واقعا سياسيا جديدا اما من يستحضر الاقطاع من جديد ويطالب بالعودة الى هذه الساحة ليمارس عمل لم يمارسه لسنوات طويلة ويحاول هذه الايام ان يكرس لغة الفرقة على الساحة الجنوبية والانقسام ويستجدي التحالفات من هنا وهناك من خلال حفنة من الدولارات يستجدي فيها مرشحين من جهة ومواقف سياسية من جهة ويسعى لكسب الناخبين من جهة اخرى، ونحن اليوم نؤكد التزامنا نهجنا ومواقفنا إن كان فيما يتعلق بحماية لبنان وبواقع لبنان المقاوم الذي انتقل من مرحلة الضعف الى مرحلة القوة ونحن امام مرحلة جديدة يجب ان نسعى فيها لتكريس سياسة الانماء التي طالما مارسناها وهناك من ينتقدها”.

وتابع :”هناك مسؤوليات كثيرة مطلوبة منا جميعا وهناك مهام كبيرة لا زالت ملقاة على عاتقنا لننتقل بواقع اهلنا بإخراجه من واقع تهديدات وازمات ونحن ملزمون بموقف موحد بوجه تهديدات تأتي من الخارج من اسرائيل ومن مشرق عربي ومن دول غربية تارة تتمثل بعقوبات اقتصادية وتارة تتمثل بطرد اللبنانيين من اعمالهم من بعض الدول العربية وتارة بعقوبات مالية تفرض على مغتربين ورجال اعمال لبنانيين هذا حصار لكل المفاهيم والثوابت التي نؤمن بها”.

وقال :”هناك من يتغنى بضرب ثقافة المقاومة ورسالتها وهناك من يتناغم معها على الساحة اللبنانية ونحن نتقبل اي انتقاد على مستوى العمل والإداء بأي مشروع كان، لكننا لن نتنازل عن ثوابتنا الاساسية ولا نوافق اخذ لبنان الى ساحة الاستسلام والخنوع والذل وتحويل النصر الى هزيمة بمواقف بعض الساسة الذين يرفضون المقاومة ووجودها وسلاحها وكل تضحياتها وكل مسيرة الشهداء ويطالبون بواقع مختلف لا يشبهنا بتاتا”، موضحا ” اليوم نسمع لغة جديدة فيها استهتار واهانات للناس وتسمية اللبنانيين بأنهم اوباش هذا اللغة التي نسمعها لا توصل لأي مكان بل هي تسعى لفرض سياسة لن نقبل بها فالفريق الذي يرفض تسليح الجيش ويرفض سلاح المقاومة هو نفسه يريد أن يضع يده على الكهرباء والماء والاتصالات وعلى مقدرات البلد نحن نرفض هذه السياسية ولا نقبل لها ولن نقبل ان يعودوا بلبنان الى الوراء ونحن مدعون لنكون بموقف واحد يحمي ثوابتنا وثقافتنا وجيشنا ومقاومتنا”.

وكانت كلمة لجابر استهلها شاكرا الرئيس نبيه بري على تشريفنا بتكليفنا مجددا ان نكون ممثلين لاهلنا في قضاء النبطية ومع اقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي نقول اننا في هذا الاستحقاق سنحصد ما زرعنا خلال السنوات التي خلت وكلنا ثقة بكم وبإختياركم انتم يا ابناء الجنوب فأنتم على وعي كاف لتميزوا بين من زرع انماء وخدمات ومن ترك الجنوب لسنوات وعاد اليوم يحمل بعض من اموال مشبوهة ويتلطى تحت شعارات واهية لا اهمية لها عندكم”.

وقال:”أن خياركم واضح وهو خط الشهداء خط المقاومة والصمود والتحرير وتحالف حركة امل وحزب الله هو لمستقبل لبنان هذان الفريقان الذي يتكامل عملهما اكان انماء او مقاومة والتنمية وتجلى هذا الانماء مدارس جامعات ومعاهد ومؤسسات سياحية هل كل هذا كان ممكنا لولا التوازن الذي تم خلقه وبخاصة بعد حرب 2006 والمعادلة التي فرضها جيشنا الوطني والمقاومة منع اسرائيل من الاعتداء علينا بعد ان كانت قرانا مباحة لهم ولاعتدأتهم واليوم اسرائيل لا تستطيع قلع شجرة على الحدود، وهنا علينا جميعاً ان نتكاتف وتكاتفنا يكون بالنزول الى صناديق الاقتراع والتصويت لهذا المشروع الذي اوصلنا الى النصر وجعل من لبنان دولة قوية بعد ان كانت ضعيفة غير قادرة على الدفاع عن نفسها”.

وختم:”بتكامل الجيش والشعب والمقاومة اصبحنا اقوياء يحسب لنا حساب في المنطقة اجمع، نعم انتصرنا على العدو الصهيوني وطردناه ذليلا من ارضنا كما هزمنا الارهاب المتصهين المتطرف الذي حاولوا ادخاله الى قرانا وثقافتنا لخلق فتنة بين الطوائف ولكن مشروعهم فشل وهزم وانتصرنا وهذا الانتصار يجب علينا ان نحافظ عليه بالتصويت الى مشروع المقاومة والصمود والنصر”.

27 يوم ago

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل