موقع الحدث نيوز

مسلحو”جيش الإسلام” مستعدون لمغادرة دوما

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن مسلحي تنظيم “جيش الإسلام” المعارض أعربوا عن جاهزيتهم لتسليم أسلحتهم الثقيلة والخروج من غوطة دمشق الشرقية، ومن المتوقع أن ينظم انسحابهم قريبا.

وأوضح نائب رئيس غرفة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق ستانيسلاف حاجيمحمدوف، للصحفيين اليوم أن المفاوضات مستمرة بين المسلحين وممثلي مركز المصالحة الروسي في سوريا، مؤكدا أن المسلحين مستعدون لنزع أسلحتهم قريبا.

وأكد المسؤول العسكري الروسي أن تنظيم انسحاب المسلحين من دوما يتطلب علاوة على رغبتهم، حل المسائل اللوجستية المتعلقة بتخصيص الحكومة السورية حافلات لخروجهم.

ولا تزال مدينة دوما آخر معقل للمعارضة المسلحة في غوطة دمشق الشرقية، حيث يتواصل انسحاب مسلحي تنظيم “فيلق الرحمن” من حي جوبر وبلدات زملكا وعربين وعين ترما، بعد خروج عناصر جماعة “أحرار الشام” من مدينة حرستا شرقي دمشق، وذلك بموجب الاتفاقات المبرمة بين الحكومة السورية وقيادة التنظيمين تحت رعاية روسية.

من جانبها، أكدت مصادر في “جيش الإسلام” لـRT أن المفاوضات بين الطرفين لا تزال مستمرة، ولم يتم بعد التوصل لاتفاق نهائي بخصوص خروج المسلحين من دوما.