القومي: سيكون للعقوبات العربية على سوريا تداعيات سياسية تشكل خطرا كبيرا على مستقبل المنطقة

28 نوفمبر, 2011 - 7:07 مساءً
القومي: سيكون للعقوبات العربية على سوريا  تداعيات سياسية تشكل خطرا كبيرا على مستقبل المنطقة

الحدث نيوز | بيروت

دان مدير دائرة الإعلام المركزي في الحزب “السوري القومي الاجتماعي” معن حمية بشدة ما سمي ب”العقوبات العربية” ضد سوريا، معتبرا في تصريح اليوم، أن “قرار الجامعة العربية بوقف التعاملات المالية والتجارية مع سوريا، هو قرار أميركي-إسرائيلي بامتياز، وهو بمثابة حلقة جديدة من حلقات مسلسل العقوبات الأميركية والغربية التي تستهدف سوريا منذ سنوات، بغرض النيل من إرادتها وعزيمتها وخياراتها، ولإرغامها على القبول بالشروط الأميركية”.

ولفت الى ان “خطورة العقوبات العربية ليست بتأثيراتها الاقتصادية على سوريا، فهي تؤثر بنفس النسبة وربما أكثر على اقتصادات العالم العربي، بل أن الخطورة تكمن بتحول مصدّري قرار العقوبات إلى أدوات تقتصر وظيفتها على تمرير وصفة اميركية-اسرائيلية تخدم مشروع تفتيت المنطقة العربية”.

ورأى ان “إمكانية تأثر سوريا بالعقوبات العربية مهما كانت نسبتها، لا يلغي قدرة سوريا على تخطي العقوبات بسهولة، وذلك من خلال مداها الحيوي وسوقها المفتوحة مع لبنان والعراق والأردن، وهذا بحد ذاته كفيل بتجويف قرارات الجامعة العربية، ما يجعلها قرارات ساقطة، كما حال الجهة التي صدرت عنها”.

واعتبر حمية أنه “سيكون لهذه العقوبات على سوريا تداعيات سياسية تشكل خطرا كبيرا على مستقبل العالم العربي، خصوصا بعد الاعلان الصريح من قبل عرب أميركا بالخروج النهائي من كيان العروبة”، معتبرا ان “الشعوب العربية مطالبة بوقفة تاريخية لاستعادة زمام الأمور، وإسقاط الانظمة المتآمرة على سوريا، لأنها أنظمة متآمرة أصلا على فلسطين والعروبة والمقاومة”.

28 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل