فرنجية: “ما بعرف ليش الواحد بس يوصل عالسلطة بيصير غبي”

20 يوم ago - 9:21 صباحًا المصدر: الأخبار
فرنجية: “ما بعرف ليش الواحد بس يوصل عالسلطة بيصير غبي”

نقلت صحيفة الأخبار عن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية قوله: “إنّ المعركة الانتخابية في 6 أيار معركة مبدأ لا معركة أرقام فقط. يسجّل لقانون الأمر الواقع الانتخابي أنه سيكشف الأحجام الحقيقية للقوى السياسية كلها. تيار المردة لديه أربعة حواصل انتخابية في دائرة الشمال الثالثة، ونحنا قادرين نلعب فيهن متل ما بدنا. بس ما رح نلعب أي لعبة وما منعمل ضرب بحدا من حلفائنا، يقول فرنجية، مؤكداً في السياق ذاته أن أي انتصار لمرشح حليف هو انتصار للمردة”.

وأجاب فرنجية لدى سؤاله “ما الذي يجمع سليمان فرنجية ببطرس حرب في السياسة؟ يجيب الشيخ بطرس بالسياسة ضدنا وما رح يتغير، وحتى في حسابات الربح والخسارة، الشيخ بطرس هو الرابح الأكبر من تحالفنا. المسألة واضحة بالنسبة إلينا منذ أشهر. الرجل وقف معنا بانتخابات رئاسة الجمهورية لآخر دقيقة” و”المسألة هنا بالنسبة إلى فرنجية هي دَيْن وبدنا نردّو!

ويتحدث فرنجية بإسهاب عن معركة ضدنا لإلغائنا. يفضّل أن يصفها بـمعركة غباء. يسأل: ما بعرف ليش الواحد بس يوصل عالسلطة بيصير غبي؟ يحذر فرنجية ممّا سماها مساعي فرض أحادية مسيحية ويسأل: لماذا يفتعل التيار الحر مشكلات مع الجميع؟ وهل يُعقل أن لا يجد التيار اليوم مساحة التقاء مع أي من القوى على الساحة المسيحية؟ هل هو فقط على حق؟ يستفيض فرنجية في حديثه عن العلاقة مع التيار الوطني الحر: أنا حملت ميشال عون 10 سنين لمّا مشي بخطّي السياسي”.

وأضاف “عندما زارني وفد من القوات قبل سنة، قلت لهم انشالله تكفّوا سنة مع التيار. في الواقع، لم يصمد إعلان النوايا سوى أشهر! ويعتبر في السياق أن شبكة التحالفات الانتخابية الغريبة للتيار وضعته في مكان غير واضح. إذا راح بعد الانتخابات باتجاه حزب الله، رح يخسر نص كتلتو. وإذا راح ضد حزب الله، رح يخسر النص التاني. برأيه، أن جزءاً من مشكلة التيار وعتبه على حزب الله هو تفضيل الأخير لبعض الحلفاء عليه. ولكن أين المشكلة الفعلية؟ بالنسبة إلُن مش مطلوب حلفا، مطلوب أتباع. يضيف: بس في الله والسيد حسن نصر الله بيقدر يحملهن، يقول فرنجية!

20 يوم ago

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل