مزاعم الكيماوي عادت وواشنطن تستنجد بروسيا!

15 يوم ago - 9:53 صباحًا المصدر: وكالات
مزاعم الكيماوي عادت وواشنطن تستنجد بروسيا!

دعت الولايات المتحدة روسيا للمساعدة في منع وقوع هجمات كيميائية في سوريا، وذلك بعد ساعات من اتهامها روسيا بدعم السلطات السورية.

وجاء في بيان صدر عن الناطقة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت: “تدعو الولايات المتحدة روسيا لوقف دعمها الثابت هذا (للسلطات السورية) والعمل بالتعاون مع المجتمع الدولي لمنع مواصلة الهجمات الكيميائية الوحشية”.

وفي الوقت ذاته أشارت إلى أن الولايات المتحدة تتابع تقارير عن احتمال وقوع هجوم كيميائي في دوما السورية، مضيفة أن روسيا يجب أن تتحمل المسؤولية إن شملت الواقعة استخدام أسلحة كيميائية مميتة.

وقالت: “هذه الأنباء إذا تأكدت، فإنها تثير رعبا وتتطلب ردا سريعا في جانب المجتمع الدولي. يجب معاقبة نظام الأسد وكل من يدعمه، كما من الضروري منع وقوع هجمات جديدة. وروسيا التي تدعم النظام بثبات تتحمل في نهاية المطاف مسؤولية هذه الهجمات الوحشية”.

وكانت السلطات السورية رفضت أكثر من مرة الاتهامات باستخدام الأسلحة الكيميائية وحملت المسلحين مسؤولية هذه الهجمات. من جهتها رفضت موسكو الاتهامات الأمريكية أيضا، داعية لإجراء التحقيقات النزيهة في كل الحوادث ومعاقبة المسؤولين.

15 يوم ago

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل