قبيسي: لبنان انتصر ولن يعود إلى الوراء

14 يوم ago - 1:45 مساءً المصدر: NBN
قبيسي: لبنان انتصر ولن يعود إلى الوراء

أحيت حركة أمل الذكرى السنوية لشهدائها في بلدة الدوير الجنوبية باحتفال حاشد بحضور النائبان هاني قبيسي وياسين جابر، ممثل عن النائب عبد اللطيف الزين، وقيادات حركية وفعاليات.

وألقى النائب هاني قبيسي كلمة قيادة الحركة، حيّا فيها أبناء بلدة الدوير كما كل القرى على استعدادهم الدائم للتضحية بأنفسهم اذا ما حاول أحدهم الاعتداء على لبنان.

كما شدد على مقاومة العدو الاسرائيلي على الرغم من أن البعض اعرب عن حق “اسرائيل” ان تكون موجودة كدولة، وعن عدم وجود خلاف ايديولوجي مع اسرائيل.. وقال: “لبنان انتصر ولن يعود الى الوراء، وفي كل بيان وزاري ستكتب من جديد كلمة مقاومة، لان الطائف هو والدستور اللبناني أقر لكم بحقكم بالمقاومة إذا اعتُديَ عليكم”.

واضاف: “نحن جميعا واياكم مسؤولون في المرحلة المقبلة لندافع عن الوطن وسيادته، عن دستور الوطن الذي يشرع المقاومة، وترجمة هذه العزيمة هي باستحقاق مقبل هو الانتخابات النيابية.”

وأكد على كلام الرئيس بري ان السادس من ايار ليس محطة انتخابات بل هو استفتاء على مشروع، وعلى قضية وقرار وسياسة ودستور يتعلق بلبنان. مشيرا الى ان البيان الذي أطلقه الرئيس بري كبرنامج عمل لكتلة التنمية والتحرير، أول بند فيه الحفاظ على الدستور اللبناني، لان الدستور يتحدث عن المقاومة وعن حق المقاومة وعن السلم الاهلي وعن الانماء وعن الديموقراطية، وعن الحرية لكي نحافظ على كل هذه العناوين، علينا ان نبذل جهدا لنؤكد جميعا اننا في استفتاء نطلق صوتا بدلا من الرصاصة، ندافع فيها عن قناعاتنا ومبادئنا ورسالاتنا ووطننا”.

وفي ملف الانتخابات تابع قبيسي: “نواجه الكثير الكثير من التدخلات من هنا وهناك وبدأت أثار الاموال تظهر، وبدأ التقييم على مستوى الساحة الجنوبية يظهر على ألسنة بعض العملاء حيث يقولون أنهم متفقون في الجنوب، حركة أمل وحزب الله، ويحصلون على 55 في المئة وال 45 في المئة مع من؟، وتبدأ السفارات تعمل عليهم، وهذا الكلام غير صحيح، أهل الجنوب كلهم مع المقاومة، ما عدا البعض الذي هرب وتخلى ويعود في موسم الانتخابات حاملا مبلغا من الدولارات ويقول للشعب الجنوبي أنا أريد أن أمثلكم في الندوة النيابية”.

وقال قبيسي: “نحن لا نسعى لموقع نيابي، نحن نسعى لموقف سياسي للحفاظ على المبادىء والثوابت التي كرسها الشهداء بلغتهم وبتضحياتهم وسهرهم وتعبهم وشهادتهم، فكل شهيد سقط هو أمانة في أعناقنا.”

وختم موجها التحية الى ابطال غزة “الذين يقاومون العدو الاسرائيلي باللحم الحي والعرب كل العرب في سبات عميق يتخلون عن المسجد الاقصى وكنيسة القيامة”، مؤكدا “ان هؤلاء الابطال الشجعان في غزة سيتحرر شرف القدس على أيديهم، لانهم مؤمنون شرفاء والامام الصدر قال ان شرف القدس تأبى ان تتحرر الا على ايدي المؤمنين الشرفاء”.

14 يوم ago

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل