البنتاغون: نواصل مع الروس استخدام خطوط تفادي الصدام في سوريا

11 يوم ago - 10:46 صباحًا المصدر: تاس
البنتاغون: نواصل مع الروس استخدام خطوط تفادي الصدام في سوريا

أكد متحدث عسكري أمريكي أن القوات المسلحة الروسية والأمريكية تواصل استخدام خطوط الاتصالات التي أنشأت خصيصا لمنع وقوع حوادث بينهما في الجو وعلى الأرض على حد سواء.

ونقلت وكالة أنباء تاس عن اللفتنانت الكولونيل داميان بيكارت، المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية، وهي تغطي في المقام الأول منطقة الشرق الأوسط، قوله: “يمكنني أن أؤكد أن خط تسوية الخلافات في مركز العمليات الجوية المتحدة لا يزال يستخدم كما في سابق، ولا يزال آلية بناءة لتحييد المخاطر والحسابات الخاطئة”.

والمركز الذي  يقصده  المتحدث العسكري الأمريكي يوجد في قاعدة “العديد” العسكرية بقطر، فيما يربط الخط الهاتفي المشار إليه، المركز الأمريكي في تلك القاعدة الأمريكية، بالقاعدة الروسية في حميميم بسوريا.

ووفق التصريح الذي أدلى به بيكارت، لا يزال العسكريون الروس والأمريكيون في قاعدتي حميميم والعديد على اتصال يومي، على الرغم من تصاعد التوتر الحاد بين واشنطن وموسكو، بالعلاقة مع اتهامات الغرب للسلطات السورية باستخدام سلاح كيميائي في 7 أبريل بمنطقة دوما. وترفض روسيا هذه الاستنتاجات عن استخدام دمشق مواد كيميائية سامة.

وقال المتحدث العسكري الأمريكي في هذا الصدد: “تجري المكالمات الهاتفية يوميا وعددها يختلف ويعتمد على العمليات التي يقوم بها كل طرف”، مشددا على أنه “وبمعزل عن خط تسوية النزاعات خلال العمليات الجوية، يوجد خط اتصال خاص بالعمليات على الأرض”.

ورد بيكارت بالإيجاب على استفسار عما إذا كان يقصد أن قناة الاتصال تهدف إلى منع سوء الفهم ووقوع صدامات مباشرة أثناء إجراء عمليات على الأرض، مضيفا “ليس في مقدوري الحديث عن عدد المرات التي تستخدم فيها هذه القناة. التفاصيل في هذا الشأن متاحة لدى المركز الرئيس لعمليات العزم الصلب”، التي  تنفذها مجموعة من الدول، على رأسها الولايات المتحدة، في العراق وسوريا منذ عام 2014.

 وكالة أنباء تاس لفتت إلى أنها لجات إلى المركز المذكور وطلبت المزيد من التفاصيل بشأن التنسيق بين القوات الروسية والأمريكية أثناء قيامها بعمليات على الأرض، إلا أنها لم تتلق إجابة حتى الآن.

11 يوم ago

اعلانات

اعلانات

صفحة تويتر

خبر عاجل