موقع الحدث نيوز

مسؤول كردي يرحب بنشر قوات عربية شمالي سوريا

رحب الممثل السابق للإدارة الذاتية السورية في كردستان العراق، شيرزاد يزيدي، بإمكانية إحلال قوات عربية مكان القوات الأمريكية في سوريا في حال نفذ الرئيس الأمريكي تصريحه بهذا الشأن.

وقال يزيدي في حديث خاص لموقع قناة RT: “القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية رحب بوجود قوات عربية وأبدى استعدادها (قوات سوريا الديمقراطية) للتعاون مع مثل هذه القوات في إطار التحالف الدولي.. فيدرالية شمالي سوريا لن تكون ضد وجود قوات عربية قد تشكل ردعا لتمادي الاحتلال التركي والأطماع التركية التاريخية الهادفة إلى قضم الشمالين السوري والعراقي”.

وأضاف: “رغم أنه لم يتخذ بعد قرار بخصوص إرسال قوات عربية إلى سوريا، لكن إن حصل ذلك فإنه سيعيد الاعتبار للدور العربي الغائب في سوريا”.

بيد أنه قلل من إمكانية أن تسحب واشنطن قواتها من سوريا، مشيرا إلى تصريحات وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين حول هذا الشأن.

وأكد أن مسألة انسحاب القوات الأمريكية ليست منطقية وغير ممكنة قائلا: “ما يجري حاليا (في سوريا) بمثابة حرب عالمية ثالثة وحرب باردة جديدة.. الصراع على سوريا وداخل سوريا يجعل من المستحيل أن تنسحب دول عظمى من هذا الملف الشائك والمعقد”، مرجحا أن يكون إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجرد “جس نبض”.

وفي معرض رد يزيدي على إمكانية تسليم مدينة الطبقة للقوات الحكومية السورية، قال إن أي مناطق تحررها الإدارة الذاتية من داعش، لن تسلم إلى دمشق.

وعبر يزيدي عن رفضه لفكرة “لا مركزية إدارية موسعة”، في حال طرحت كجزء من خطة الحل السياسي النهائي للأزمة السورية، قائلا: “كان قبل هذه الأحداث والتطورات ما يسمى بالإدارات المحلية واللامركزية الإدارية.. نحن نتحدث عن دولة سورية متعددة القوميات والأديان والمذاهب.. صيغة الدولة الأحادية.. أحادية المذهب أو المركزية أثبتت فشلها.. الحل هو في دولة تعددية لا مركزية اتحادية فدرالية”.