موقع الحدث نيوز

بعد توقف 4 سنوات.. مساعدات الأمم المتحدة تصل “الرقة”

بعد أربع سنوات من الانقطاع عن سكانها الغارقين بالقهر والموت، استأنفت “الأمم المتحدة” إرسال مساعداتها الغذائية إلى مدينة “الرقة” من خلال “برنامج الأغذية العالمي” الذي صدم مسؤوليه بحجم الدمار الذي شاهدوه بأم العين في المدينة.

وذكر أحد أعضاء الفريق في تصريحات صحفية: «نحن هنا بعد تحرير المدينة من “داعش” منذ نحو ستة أشهر، حيث اجتمعنا مع “المجلس المحلي” لمناقشة الأولويات التي يجب علينا تأمينها لإعادة الحياة. تم توزيع حصص غذائية تكفي لنحو 30 ألف شخص في المدينة لمدة شهر واحد».

بينما قالت المتحدثة باسم البرنامج “مروة عوض”: «المساعدات ستصل بشكل منتظم بعد توقف دام 4 أعوام. وهذا أقل ما يمكن القيام به لمساعدة العائلات العائدة إلى المدينة خلال محاولتها البدء من الصفر».

وذكرت المعلومات أن أعضاء “المجلس المحلي” التابع لـ”قسد” والمدعوم أمريكياً قد طلب من “الأمم المتحدة” مساعدات غذائية سنوية تصل حتى 10 ملايين دولار لكي يقوم بواجباته، ويستطيع إعادة الحياة بشكل تدريجي للمدينة المنكوبة.

ويعاني السكان العائدين إلى المدينة من نقص حاد في كل الخدمات الأساسية، وخاصة الماء والغذاء، بينما يحاولون انتشال أقاربهم من تحت الأنقاض لدفنهم بطريقة لائقة، وسط مآسٍ عديدة يصطدمون بها كل لحظة، حيث المقابر الجماعية التي افتعلها تنظيم “داعش”، وضحايا قصف طيران “التحالف الدولي” الذي لم يكن أقل رحمة بالمدنيين.