موقع الحدث نيوز

تخويف من اجل التأليف

اوساط تيار المستقبل تمارس التخويف على اللبنانيين عند بوابة كل استحقاق

عند كل استحقاق، تدب الروح بأوساط محسوبة على تيار المستقبل، بحيث تعتلي المنابر الاعلامية وتبدأ بالحديث عن ضرورات حفظ الاقتصاد وصونه، وهذا الحفظ لا يأتي الا عبر وجود الرئيس سعد الحريري في الحكم.

لكن اوساط مراقبة تلفت النظر انه وحين كان الرئيس الحريري خارج الحكم، لم يشهد لبنان على اي ازمة اقتصادية او مالية بل ثبت ان الاستقرار الداخلي لا يرتبط بشخص بقدر ما يرتبط بحالة عامة ورشد اعضاء الطبقة السياسية ومظلة دولية – اقليمية تفرضها وقائع سياسة راهنة.

وتأسيساً، ترد الاوساط على مطلقي الاجواء السودوية من ان تخويف اللبنانيين بالخراب وضرب الاقتصاد لم يعد ينطلي على الشريحة الاوسع منهم، وهم باتوا يعلمون ان كل الذي يساق في الاعلام هدفه يصب في خدمة حماية وجود الحريري في موقعه.

المصدر الحدث نيوز