موقع الحدث نيوز

حركة أمل ليست بخير

أظهرت الارقام سيطرة واضحة لحزب الله

أظهر الصوت التفضيلي الذي استخدم في القانون النسبي المعتمد بالانتخابات الاخيرة عورات بعض القوى السياسية من حيث احجامها.

على المستوى الشيعي أظهرت الارقام الرسمية التي نشرتها وزارة الداخلية انتفاخاً واسعاً لحزب الله مقابل تراجعاً واضحاً لحركة أمل، بخاصة في قرى الجنوب اللبناني التي تعتبرها الاخيرة معقلاً لها.

فاظهرت الارقام أن حزب الله حصل على 325446 صوتاً بينما حازت أمل على 156412 في دوائر بيروت الثانية، الجنوب الثانية والثالثة، البقاع الغربي، زحلة، بعلبك – الهرمل وجبيل اي ما نسبته 67.53% من إجمالي عدد المقترعين الشيعة البالغين 481858 لصالح اللائحتين مقابل 32.46% لحركة أمل.

وعلى صعيد أقضية دائرة الجنوب 3 التي تضم النبطية مرجعيون حاصبيا بنت جبيل والتي تضم أكثر من 450 ألف صوت ينال الشيعة نسبة تفوق الـ85% أظهرت الارقام التالي:

النبطية:
حزب الله %52
حركة أمل %33.5

مرجعيون – حاصبيا:
حزب الله 40%
حركة أمل 24%

بنت جبيل:
حزب الله 53%
حركة أمل 22%

وفي بعلبك حاز حزب الله على النسبة الاكبر من الارقام لمرشحيه مجتمعين الذين حصلوا على 101552 صوتاً مقابل 17767 صوتاً لمرشح حركة أمل غازي زعيتر.

المصدر الحدث نيوز