موقع الحدث نيوز

عقبة أمام توزير السنة المعارضين

يطرح في الاعلام امكانية توزير احد نائب سني او اكثر من المعارضين في حكومة العهد الاولى، اما الاسم فمحصور في الوزير السابق والنائب الحالي فيصل كرامي فلماذا؟

اولاً يعاني النواب السنة المستقلون من تشتّت في قواهم، فهم يحسبون على قوى وسطية واخرى في الثامن من آذار، ما زاد من تشتّتهم عدم التفافهم او انضوائهم ضمن كتلة نيابية واحدة ذات هوية سنية تجمع قوّتهم لا تفرّقها، وفي ضوء ذلك اصبح نفورهم علامة ضعف تمنعهم من تشكيل قوة دفع صوب التوزير.

وحده النائب كرامي والى جانبه النائب جهاد الصمد لعبا خارج الحلبة بانضمامهما الى تكتل نيابي “وطني” قد يقود الاول الى جنة الوزارة مجدداً استناداً على قوة تكتله الذي يسرب عنه انه في صدد تسمية وزيرين، ماروني وسنّي.

المصدر الحدث نيوز