موقع الحدث نيوز

جمال سليمان: “ورم” حزب الله و “فركة الدينة”

ذاق حزب الله ذرعاً من تصرفات أمين عام حركة أنصار الله الفلسطينية والتي تتخذ من مخيم الميه وميه شرق صيدا معقلاً لها. جمال سليمان يستمد تعجرفه من قوتين اساسيتين. حركته وحزب الله.

حتى ان حركة سليمان بات مصدراً لوجع رأس الحزب. يقول معنيون انه يكاد لا يمر يوم إلا ويتلقى أحد المسؤولين الكبار في الحزب اتصالات من مرجعيات فلسطينية ولبنانية، سياسية وامنية، تشكو اليه افعال سليمان والحاشية.

معدة حزب الله اتخمت بتصرفات سليمان، خاصة في اعقاب اشتباكات الميه وميه. بصرف النظر عن الاسباب الكامنة وراء ما جرى، ارتياب الحزب بدأ يظهر حين بات المسألة تأخذ طابعاً ومنحى عنصري او طائفي لدى ابناء القرى المتاخمة.. هنا تدخل، والاشتباكات التي حدثت تحوي رسائل متعددة.

بحسب ادعاء البعض، ان المعارك ودخول الجيش الى نقاط قريبة هي كـ “فركة دينة” على امل ان يتحسس سليمان رأسه. آخر وهو من المعنيين الفلسطينيين، يقول ان جل مشكلة سليمان مع حركة فتح والتي تسببت بالأشكال، هي حفنة اموال قطعتها عنه منظمة التحرير، فقرر ان ينتقم!

هي قصة انتقام اذاً اطاح فيها سليمان او يكاد بصداقاته وعلاقاته، علماً ان “الورم” منه ومن افعاله بدأ يكبر منذ ان نفذ عملية اعدام لاحد عناصره الذين اتهموا بالتواطؤ، وذلك عبر محكمة ميدانية “على القياس”.

المصدر الحدث نيوز المحرر الامني