الشيخ قاووق : كنا نتمنى لو أن القرارت الدولية كانت لمعاقبة اسرائيل

29 نوفمبر, 2011 - 1:11 مساءً
الشيخ قاووق : كنا نتمنى لو أن القرارت الدولية كانت لمعاقبة اسرائيل

الحدث نيوز | بيروت

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق، خلال المجلس العاشورائي المركزي في مقام السيدة خولة في بعلبك أن “العامل الحاسم الذي يصنع المعادلات والمتغيرات ومستقبل سوريا ليست القرارات الدولية بل هو داخل سوريا وليس من خارج سوريا، وأن تجربة بنغازي سوريا فشلت واستنساخ ليبيا في سوريا وصلت إلى طريق مسدود”.
ورأى  قاووق أن “سوريا اليوم مستهدفة لتغيير موقعها ودورها وهدفها وصولا لتغيير موقع ودور وهدف المنطقة بعد أن يئسوا من زحزحة المعادلات في لبنان وصدقوا وعود الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس الاميركي باراك أوباما بأن أيام النظام السوري معدودة فاستعجلوا في إصدار قرارات معاقبة سوريا في سباق مع الزمن لأن أيام الإحتلال الأميركي في العراق باتت معدودة وسيعترف العالم بهزيمة أميركا وستفضح جرائم أميركا في العراق وستكون المنطقة أمام معادلات جديدة وهذا ما يخشاه عرب أميركا”، مضيفا أن ذلك “هو محاولة تمهيد المراحل لتدويل الملف السوري”.
وتمنى لو أن “هذه القرارات كانت لمعاقبة إسرائيل، فقد أوصدوا الأبواب أمام سوريا وأبقوها مفتوحة أمام إسرائيل وها هم المسؤولون الأسرائيليون يزورون دولا عربية ممنوع على المسؤولين السوريين زيارتها، والحديث عن الديمقراطية والحرية للشعب السوري هو تدليس وتدجيل”، محذرا من أنه “مع أي حرب محتملة من قبل اسرائيل، فإن المقاومة ستصنع لإسرائيل النكبة الكبرى”، مشيرا إلى أن “ما يصدر من محفل الشتامين الذين يتطاولون على المقاومة هو سلاح العاجز، وكل الشتائم والتحريض أهون علينا من جناح بعوضة وأعجز من أن يهزوا المعادلات التي ثبتتها وكرستها المقاومة، ولم يبق أمامهم إلا الشتائم والتحريض كتعبير عن حسرتهم وخيبتهم، لأن مسيرة المقاومة تتعاظم عسكريا وشعبيا وسياسيا”.

29 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل