لأول مرة منذ بدء الأزمة في سوريا الدولار فوق 50 ليرة وسوزن رايس تدعو لتحرك حاسم بشأن الأوضاع في سوريا

29 نوفمبر, 2011 - 9:15 مساءً
لأول مرة منذ بدء الأزمة في سوريا الدولار فوق 50 ليرة وسوزن رايس تدعو لتحرك حاسم بشأن الأوضاع في سوريا

الحدث نيوز | واشنطن وكالات

هبط سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار حسب ما أكدته بعض الجهات الرسمية والعاملين في سوق الصرافة، ليتجاوز عتبة الـ50 ليرة للدولار الواحد بحسب أسعار الصرف الرسمية، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة في مختلف أنحاء سوريا.

وأشار الخبير الاقتصادي يوسف ضمرة الى ان “هذا الهبوط المفاجئ في أسعار الصرف جاء كنتيجة متوقعة بعد أن قرر وزراء الخارجية العرب فرض حزمة عقوبات على سوريا”، من بينها وقف التعامل مع البنك المركزي السوري وتجميد المشاريع المشتركة ووقف المبادلات التجارية ومنع سفر كبار الشخصيات السورية إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم.

وأضاف ضمرة أن أسعار الصرف بالنسبة لليرة السورية “ما تزال في مقدمة انخفاض حاد سيلاحظ في غضون الأيام المقبلة، وخصوصا أن الطلب على الليرة السورية انخفض إلى مستويات متدنية نتيجة للتوقعات التي تشير إلى إمكانية اتخاذ الجامعة العربية والأمم المتحدة خطوات أكثر صرامة مع النظام السوري”.

على صعيد آخر اعتبرت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس، أن “الوقت قد حان بالنسبة لمجلس الأمن، للقيام بتحرك حاسم بشان الأوضاع في سوريا”.
وأكدت أن الولايات المتحدة “ستتحدث بالتأكيد مع شركائها في المجلس وخارجه لدرس ما يمكن أن تكون الخطوة المقبلة”.
من جانبه، اعتبر المندوب الألماني في الأمم المتحدة بيتر ويتينج أن “مجلس الأمن لا يمكنه أن يبقى جامدا بشأن ما يجري في سوريا”، واصفا “العقوبات التي فرضتها الجامعة العربية على سوريا بأنها “تاريخية”، موضحا أن “مناقشات حول قرار محتمل في مجلس الأمن سوف تبدأ قريبا”.
دورها دعت منظمة العفو الدولية في بيان لها “مجلس الأمن إلى التحرك بسرعة وبطريقة حاسمة لوقف القمع في سوريا”، مطالبة إياه بـ”إحالة الوضع في سوريا إلى مدعي المحكمة الجنائية الدولية ليتم التأكد من إحالة من يرتكبون انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان في سوريا إلى القضاء”.

29 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل