أوغلو يعلن قطع العلاقات التركية – السورية ووقف التعاملات المالية معها

30 نوفمبر, 2011 - 11:42 صباحًا
أوغلو يعلن قطع العلاقات التركية – السورية ووقف التعاملات المالية معها

الحدث نيوز | تركيـا

اشار وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو الى ان “سوريا دخلت في ازمة لا يمكن الخروج منها”، موضحا ان “سوريا رفضت جميع النصائح ومقترحات الاصلاح التي تقدمنا بها، وفضلت الحل الامني”، مضيفا انه “عندما تفقد العلاقة بين الشعب والنظام يفقد النظام شرعيته وهذه نظرتنا الى سوريا”، مؤكدا انه “ليس مقبولا قتل المدنيين وقصف المساجد من قبل النظام السوري”.
واوضح اوغلو خلال مؤتمر صحفي ان “الملف السوري اصبح مقلقا بعد عجز النظام عن حل ازمته الداخلية”، كاشفا ان “هناك بادرة حرب طائفية بدأت تلوح في المنطقة بسبب سوريا”، لافتا الى ان “سوريا اهدرت للاسف الفرصة الاخيرة التي قدمتها جامعة الدول العربية”، معتبرا ان “النظام السوري يمكن ان يكون مسؤولا عن جرائم ضد الانسانية”.
ورأى اوغلو ان “الحل الوحيد هو زيادة الضغط الاقليمي والدولي على سوريا”، واعلن اوغلو عدد من العقوبات الاقتصادية ضد سوريا”، لافتا الى انه “حتى وصول نظام ديمقراطي في سوريا فإن تركيا تقطع علاقاتها مع سوريا حاليا”، موضحا ان “اي مسؤول سوري مرفوع عليه قضايا دولية سيتم تجميد امواله، كما سيتم وقف بيع اي اسلحة للنظام السوري”، ولفت الى “حظر الاراضي التركية والجو التركي لاي طيران يقدم السلاح لسوريا”. واعلن عن “تجميد جميع التعاملات الاقتصادية التركية في سوريا، وتجميد اموال اي مسؤول او رجل اعمال يتعاونوا مع النظام”، كما اعلن عن “وقف جميع المعاملات مع البنك المركزي السوري”.
وشدد اوغلو اننا “لا نريد الاضرار بهذ العقوبات الاضرار بالشعب السوري وقد درسناها جدا”، معتبرا ان “كل ما نتمناه هو خروج سوريا من هذه الازمة”.

30 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل