حملة “إسرائيلية” دعائية تهدف الى ثني “الإسرائيليين” المقيمين في الولايات المتحدة عن الزواج من يهود أميركيين.

3 ديسمبر, 2011 - 12:04 مساءً
حملة “إسرائيلية” دعائية تهدف الى ثني “الإسرائيليين” المقيمين في الولايات المتحدة عن الزواج من يهود أميركيين.

الحدث نيوز | الولايات المتحدة

أوقفت الحكومة “الإسرائيلية” الجمعة حملة دعائية كانت تهدف الى ثني “الإسرائيليين” المقيمين في الولايات المتحدة عن الزواج من يهود أميركيين بحجة وجود فارق شاسع ديني وثقافي، واثارت عاصفة من الاحتجاجات لدى الجالية اليهودية الأميركية.

وفي اعلان يستغرق ثلاثين ثانية، تظهر “إسرائيلية” وقد بدت عليها علامات التعجب حين يظن صديقها الأميركي خطأ ان الشموع التي إضاءتها كانت تحضيرا لسهرة رومانسية ليكتشف لاحقا انها كانت لاحياء “يوم ذكرى” ضحايا إسرائيل في الحروب.

ثم ينطلق صوت باللغة العبرية قائلا “سيبقون دائما “إسرائيليين”. ولن يعرف شركاؤهم بالضرورة ماذا يعني ذلك. ساعدوهم على العودة الى “إسرائيل”. ثم يظهر عنوان موقع وزارة الاندماج “الاسرائيلية” على شبكة الانترنت.

واستخدمت أيضا في هذه الحملة ملصقات تدعو “الإسرائيليين” المقيمين في الولايات المتحدة للعودة الى بلادهم قبل ان يبدأ ابناؤهم بمناداتهم “دادي” بدلا من “ابا” (المرادف باللغة العبرية لكلمة الاب).

وقد ابدت المجموعة اليهودية الأميركية انزعاجها من هذه الحملة.

وكتب غال بيكرمان في صحيفة “ذي جويش ديلي فورورد” “أسوأ ما في الأمر هو ان الحملة تشدد على خلل كبير في العقلية “الإسرائيلية” وهو ان الخوف هو العامل الوحيد الذي يمكن ان يدفع احد ما الى القيام بحملة دعائية” لإسرائيل.

وارسلت الاتحادات اليهودية في أميركا الشمالية رسالة احتجاج إلى وزارة الاندماج “الإسرائيلية”، معتبرة ان “الرسالة التي تفيد ان اليهود الاميركيين لا يفهمون اسرائيل مثيرة للسخرية ومشينة”.

وحيال هذه الاحتجاجات، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة وقف الحملة، كما ذكر سفير في واشنطن مايكل اورين الذي قدم اعتذارا عن “الإساءة” التي تسببت بها هذه الحملة.

3 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل