اسامة سعد : نحذر من انعكاسات التمادي بالخطاب التحريضي المذهبي

3 ديسمبر, 2011 - 7:20 مساءً
اسامة سعد : نحذر من انعكاسات التمادي بالخطاب التحريضي المذهبي

الحدث نيوز | بيروت

حذر رئيس ” التنظيم الشعبي الناصري” اسامة سعد في تصريح ادلى به بعد لقائه رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية في لبنان عبد الحليم زيدان فيه “من تمادي أصحاب الخطاب التحريضي المذهبي في تصعيد خطابهم، ومن الانعكاسات الخطيرة التي يتركها هذا الخطاب في منطقة صيدا وفي لبنان عموما، والأجواء المشحونة الناجمة عنه”، منبها إلى “ما يستهدفه هذا الخطاب من تهديد للاستقرار وإثارة للفتن”.
واشار الى ان “صيدا مدينة التنوع السياسي والديني والمذهبي، والمدينة النموذجية على صعيد الحرية والتسامح والانفتاح، حافظت في أحلك الظروف على التنوع وحرية الرأي والاعتقاد، كما حافظت على الانفتاح والتكامل مع جوارها المتنوع طائفيا ومذهبيا”، لافتا الى ان “ذلك بفضل وعي أبنائها وتمسكهم بالعروبة الوطنية الجامعة، ورفضهم لكل الطروحات الطائفية والمذهبية”، مضيفا “صيدا عرين العروبة، وعاصمة الجنوب والمقاومة، تتمسك بموقعها وبدورها الوطني الجامع وبتراثها العروبي العريق وهي تعتبر أن خطاب التحريض المذهبي إنما يستهدف ضرب الموقع والدور والتراث، كما يستهدف تخريب العلاقة بين أبناء صيدا أنفسهم، وإثارة الفتنة في ما بينهم، إضافة إلى تخريب علاقة صيدا بجوارها والإساءة إلى أهلها وحياتهم ومصالحهم، الأمر الذي يشكل أيضا تهديدا خطيرا للحياة الوطنية والأمن والاستقرار في لبنان عموما”.
وأسف ان “يلجأ تيار سياسي معين إلى لغة الشحن المذهبي من أجل تعزيز نفوذه السياسي، كما يوفر التغطية السياسية والمالية لمن يتولى التحريض المذهبي في المساجد وغير المساجد، وذلك بتسهيل من قبل المؤسسة الدينية الرسمية”، مضيفا “نحن نحمل هؤلاء جميعا مسؤولية ما يجري، ونحذرهم من التمادي في هذا السلوك التخريبي، وندعوهم إلى وضع حد له، مطالبا “السلطات الرسمية المعنية، من قضاء وقوى أمنية، بالمبادرة لوضع حد لتلك الممارسات الشاذة التي تهدد الوحدة الوطنية والسلم الأهلي، عوضا عن ملازمة موقع المتفرج وشاهد الزور”، مشددا على اننا “على ثقة تامة بأن أهلنا في صيدا لن يسمحوا لتلك الأصوات النشاز بالإساءة إلى مدينتهم وأمنها واستقرارها وحياة أبنائها ومصالحهم، ولا إلى تخريب الحياة الوطنية والسلم الأهلي”.

3 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل