معين المرعبي : لم نعد نعتبر قباني مفتياً للجمهورية بل اصبح منتحل صفة

5 ديسمبر, 2011 - 4:14 مساءً
معين المرعبي : لم نعد نعتبر قباني مفتياً للجمهورية بل اصبح منتحل صفة

الحدث نيوز | بيروت

انتقد عضو كتلة “المستقبل” النائب معين المرعبي مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني على خلفية قراره بإعفاء المفتي أسامة الرفاعي من مهامه كمفتي عكار، لافتاً إلى أنّ المفتي الرفاعي هو من أبرز وجوه عكار المميزة خاصة بالنسبة إلى علمه ومركزه.
وفي حديث لوكالة “أخبار اليوم”، وصف المرعبي قرار المفتي قباني بحق المفتي الرفاعي بـ”الظالم والباطل”، معرباً عن اعتقاده بأنّ هذا القرار اتخذ في الليل، وهو مرتبط بقرار لـ”حزب السلاح”، كما قال.
وفيما تحدث عن “ضغوط” مورست على المفتي قباني ليتخذ هذا القرار، قال: “منذ أن بدأت تظهر ارتكاباته، لم نعد نعتبر قباني مفتياً للجمهورية بل اصبح منتحل صفة، وهو يحاول ان يغطي على ارتكاباته باتهام غيره”.
وشدد المرعبي على ضرورة أن يعرف الجميع أنه ليس لمفتي عكار اي شيء من المال بل لديه جهاز إداري دون ان يكون له مكتب منفصل يختص به، وحتى ليس لديه ختم، “وبالتالي الموقع هو موقع معنوي لا اكثر ولا أقل، وهذا يعني ان أبناء عكار محرومون حتى الآن من مفتٍ فعّال لهم”، واعتبر ان “ما يقوله المفتي قباني هو انتقام من المواقف التي يطلقها الرفاعي”. وتابع قائلاً: “نعتبر المفتي الرفاعي راس عكار ويمثّل كل ابناء المنطقة ومن غير المسموح ان يتطاول عليه الأقزام كائناً من كانوا، منتحل الصفة او الحزب القومي السوري”.
من جهة أخرى، لفت المرعبي إلى أنّ منطقة وادي خالد لبنانية لكن الدولة اللبنانية ولمدة 50 سنة لم تعترف بها ولم تعطِ الجنسية لأبنائها، وهي اليوم ومنذ بدء الأحداث السورية، تغضّ الطرف عن المنطقة. وقال: “عندما طالبنا بانتشار الجيش اللبناني عند الحدود مع سوريا اتهمنا بالخيانة”. ولفت الى أنه “يوم الجمعة الماضي، وبعد المجزرة التي وقع ضحيتها 3 أطفال، تحرّك الجيش اللبناني ولكن ليس بالشكل الكافي، مبدياً أسفه الى “أننا لم نرَ أي شيء على الارض قد تغيّر أكان بالنسبة الى الإنتشار العسكري”.

5 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل