ميقاتي عبر “تويتر”: ليس كل من يبشّر بالإصلاح هو بالضرورة إصلاحي

6 ديسمبر, 2011 - 10:30 مساءً
ميقاتي عبر “تويتر”: ليس كل من يبشّر بالإصلاح هو بالضرورة إصلاحي

الحدث نيوز | بيروت

جدّد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، عبر موقع “تويتر”، تأكيد موقفه “الدائم الداعي للمحاسبة الإدارية وفق الأصول، وليس الإنتقام أو التشفي وفق المصالح والأهواء والإنتماءات”.
ولفت الى ان “الإصلاح الفعلي يأتي عبر الأفعال لا الأقوال والشعارات”، مشيرا الى ان “الإصلاحات البنيوية تبدأ أولاً بتغيير الذهنية ثم عبر تحديث القوانين والتشريعات، ثم يمر الإصلاح عبر الإجراءات الحكومية والإدارية والرقابية والتنظمية، الكفيلة بإحداث نقلة نوعية في البلد، لا عبر المزايدة والهروب إلى الأمام”.
كما جدّد تأكيد ايمانه “بالوسطية نهجاً وممارسة”، معربا عن يقينه “بأن الإنقسام العمودي الحاد، والمزايدة المتمادية، لا يمكن أن يساهما في العمل والنهوض”.
واعتبر ان “ليس كل من يبشّر بالإصلاح هو بالضرورة إصلاحي، فالناس قادرة على التمييز بين من يسعى لوضع مصلحة البلد أولاً، ومن يسعى لبناء ولاءات شخصية دائماً”.

واعلن ميقاتي انه “جاهز، مع الأكثرية الصامتة من اللبنانيين، لوضع حدّ لمنطق الفساد والمحاصصة والمحسوبية وغياب المساءلة في الإدارة وخارجها”، وانه “جاهز أيضاً، لإعتماد معايير العلم، والكفاءة، والجدارة، والنزاهة، والتخصّص  في الإدارة وخارجها”.
ودعا للبدء معاً “اليوم قبل الغد، بتفعيل أجهزة الرقابة، وتحصين المؤسسات القضائية والرقابية والتنظيمية في البلد، بالفعل لا القول”.

واشار رئيس الحكومة الى انه “بعد المضي في ورشة الإصلاحات البنيوية المتكاملة، والمساءلة والمحاسبة، من دون مساومة أو مسايرة، لنرى مَن سيبقى في الميدان”، مضيفا “وعند الإمتحان…”.

6 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل