بارزاني: الهجمات ضد الأماكن السياحية في دهوك تعكس صورة سلبية لاقليم كردستان

7 ديسمبر, 2011 - 1:20 مساءً
بارزاني: الهجمات ضد الأماكن السياحية في دهوك تعكس صورة سلبية لاقليم كردستان

الحدث نيوز | العراق

اكد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني أن الهجمات التي تعرضت لها الأماكن ُ السياحية في دهوك كانت خطأ ً كبيراً لأنها تعكس صورة ً سلبية لاقليم كردستان. وقال خلال لقائِه ممثلي الأحزاب والأطراف السياسية في الاقليم انه بذل جهودا كثيرة للحفاظ ِ على التعايش المشترك بين سائر الأديان والقوميات،
داعياً الاحزاب َ والاطراف السياسية الى مواجهة ِ كل ِ من يحاول تشويه َ التكوين الإجتماعي في اقليم كردستان، وتعريض َ العيش المشترك بين الاديان والقوميات الى المخاطر. كما دعا بارزاني الاطراف َ السياسية الى التعاون مع اللجنة ِ التي تم تشكيلُها للتحقيق في أحداث زاخو الأخيرة، والعمل بجدية ٍ لعدم تكرار تلك الأحداث، التي لا تصُب ُ في مصلحة الاقليم . يذكر اَن مدينة َ زاخو في محافظة ِ دهوك شهدت يوم الجمعة الماضي اضطرابات ٍ اسفرت عن إحراق ستة ٍ وثلاثين محلا لبيع الخمور واربعة ِ فنادق كبرى .
على صعيد متصل اتهم عضو التحالف الكردستاني محمود عثمان دولا اقيليمية بالتورط في احداث العنف في زاخو بهدف ضرب استقرار الاقليم والتدخل في شؤونه وقال عثمان للبغدادية نيوز ان اللجنة التحقيقية في احداث دهوك ستكشف عن تفاصيل كثيرة بشأن الجهات المتورطة في افتعال الازمة لافتا إلى نتائج اللجنة ستعلن خلال يومين واضاف عثمان ان الخلافات بين الكتل الكردستانية والاتهامات المتبادلة حالت دون كشف الحقائق بصورة سريعة .
هذا وأعرب القائد ُ العام للقوات الأميركية في العراق الجنرال لويد اوستن عن قلقِه بسبب الاحداث التي طالت الأقليات ِ المسيحية والأيزيدية في اقليم كردستان جاء ذلك خلال استقبال ِ رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني الجنرال اوستن والوفد المرافق له في اربيل بحضور عدد ٍ من المسؤولين المدنيين والعسكريين ، وناقش الجانبان مستجدات الوضع والعلاقات بين الجانبين وسبل تعزيزها في المرحلة ِ القادمة. وذكر بيان لرئاسة الاقليم أنه تم تسليط الضوء َ على الأحداث ِ الأخيرة في منطقة زاخو ودهوك، وأكد القائد ُ العام للقوات الأميركية في العراق الجنرال اوستن ان هذه الاحداث كانت موضع َ قلق ٍ وأسف ، وأضاف البيان أن بارزاني أشار الى نتائج ِ جولتِه في دهوك و زاخو قائلا اِن وجود َ اختلاف ٍ في الافكار السياسية أمرٌ طبيعي ويعتز به الشعب ُ الكردي كونَه يعزز التعايش َ الأخوي ولابد من حمايتِه، من جهته أشار اوستن الى انه مطمئن بأن رئيس اقليم كوردستان يتخذ خطوات ٍ افضل لتحقيق الاستقرار والاخوة في اقليم كردستان في المقابل أكد عضو كتلة التغيير لطيف مصطفى ان هناك نية لدى المعارضة الكردية لتشكيل كتلة نيابية منفصلة عن التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي مكونة من اربعة عشر نائبا وقال مصطفى للبغدادية نيوز ان هناك حراكا سياسيا كبيرا داخل التحالف الكردستاني بعد أحداث العنف التي شهدتها محافظة دهوك موضحا ان الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية سينسحبان قريبا من التحالف الكردستاني واشار عضو كتلة التغيير الى ان التطورات الاخيرة جاءت بعد ان لمست المعارضة الكردية مخالفات من حكومة اقليم كردستان وكان رئيس حكومة الاقليم برهم صالح قد اكد ان هناك اطرافا تحاول تصدير الفوضى إلى الاقليم وتهديد امنه واستقراره مؤكدا عدم السماح بتكرار احداث زاخو.

7 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل