الوزير قانصو معلقـاً على زيارة فيلتمان : الله يسترنا من هيدي الزيارة

8 ديسمبر, 2011 - 12:51 مساءً
الوزير قانصو معلقـاً على زيارة فيلتمان : الله يسترنا من هيدي الزيارة

الحدث نيوز | بيروت

علق وزير الدولة علي قانصو على زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان قائلا:”الله يسترنا من ورا هيدي الزيارة”، إذ أن زيارته أو زيارة أي مسؤول أميركي للبنان تكون دائماً نذير شؤم، لأنه لم يحمل معه مرة إلا رسائل تمسّ بالسيادة اللبنانية وتحرّض على علاقات لبنان مع سوريا وعلى المقاومة”.
وأضاف أن “زيارته في هذه اللحظة السياسية هي لكي يطلب من لبنان الإنخراط في مسلسل العقوبات ضد سوريا الذي تقوده الإدارة الأميركية والجامعة العربية، لكن اعتقد انه سيسمع من جميع الذين سيلتقيهم في الحكم جوابا قاطعا وحاسما مفاده ان من يتضرر من العقوبات على سوريا هم الذين ينخرطون فيها، ولبنان لا يستطيع ان يتحمل اثقال اي عقوبات ضدها”، مشيرا الى أن “المصالح الاقتصادية بين البلدين مترابطة الى حد ان أي إساءة يرتكبها اي طرف من الطرفين الى هذه المصالح من شأنه ان يرتدّ ضررا على من يسيء قبل ان يرتدّ على من يُساء إليه. ناهيك عن ان انخراط لبنان في هذه العقوبات من شأنه ان يؤدي الى مزيد من الانقسام الداخلي، ولبنان بأمس الحاجة الى مزيد من التماسك والوحدة ليستطيع تحصين وضعه في وجه العاصفة التي تضرب المنطقة من أقصاها إلى أقصاها، ولبنان مرتبط مع سوريا باتفاقات ومعاهدات لا يمكن أن يخرج منها بهذا الاستخفاف الذي يريده فيلتمان”.
ورأى قانصو “أنّ فيلتمان سيجد عند قوى 14 آذار حماسة للعقوبات بسبب عمق ارتباطهم بالسياسة الأميركية، ولن يتجرأ أحد منهم على قول عكس ما تريده الإدارة الأميركية”. ورفض وضع زيارة فيلتمان لميقاتي في إطار فتح أبواب واشنطن أمامه بعد تمويل المحكمة وقال:”أضعها في إطار السعي الأميركي الدائم الى تشديد الخناق على سوريا وهم يعتبرون الساحة اللبنانية أساسية بالنسبة الى سوريا، ويرون أنّ الحكومة ترفض الانخراط في مسلسل العقوبات. ولذلك فإنّ زيارته هي محاولة لتطويع الوضع في لبنان بما يخدم سياستهم تجاه سوريا والمقاومة، ويجب ألّا يغيب عن بالنا انه يريد تذكير اللبنانيين بالقرار1559، أي القول أن المطلوب من لبنان هو الاستمرار في تطبيق هذا القرار، وهذه المسألة نعتبر أنها باتت خارج أي حسابات عند اللبنانيين، في اعتبار ان هناك اكثر من نصف الشعب اللبناني متمسك بالمقاومة كونها من اهم عوامل قوة لبنان وقد أكّدت الحكومة هذا الموضوع في بيانها الوزاري”.

8 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل