شربل نحاس : تمنينا لو اتخذت حركة أمل وحزب الله موقفا مغايرا حيال الأجور

8 ديسمبر, 2011 - 6:40 مساءً
شربل نحاس : تمنينا لو اتخذت حركة أمل وحزب الله موقفا مغايرا حيال الأجور

الحدث نيوز | بيروت

إعتبر وزير العمل شربل نحاس ان “الاتحاد العمالي العام بات الان امام تحد جدي بعد اقرار مشروع قانون الاجور الذي طرحه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي”، مشيرا إلى أن “الاتحاد لم يكن راضيا بالزيادة التي كنت قد وضعتها في مشروع القانون الذي تقدمت به، والذي يعطي العمال زيادة على رواتبهم اكثر من تلك التي سيحصلون عليها الان من القانون الحالي”.
ولفت، في حديث صحافي، إلى أن “ميقاتي ابلغنا شفهيا انه تم التوافق مع الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام على القانون الذي تقدم به،”، مشيرا إلى أنه “كان يفضل لو تمت مناقشة القانون لذي تقدمت به داخل مجلس الوزراء، خصوصا انه تم توزيعه مع المراسيم والاقتراحات الخاصة به قبل اسبوعين على ادارة مجلس الوزراء كي تتم مناقشته وهذا ما لم يحصل”، مضيفا أن “مشروعه يتضمن خطة لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي الذي ينص على إنشاء صندوق التعويضات العائلية والتعليمية”.
وتمنى نحاس لو “اتخذ وزراء “حركة أمل” و”حزب الله” الذين صوتوا الى جانب قانون ميقاتي موقفاً مغايراً خصوصا وانهم أبدوا تأييدهم لمشروعه”.
وكشف ان “القانون الذي اقر حرم العمال من الزيادة على اجورهم بنسبة 36%”، موضحا ان “المؤسسات ستتكبد اعباء اضافية بنسبة 60% اذا كانت ستلتزم فعلياً بالقانون، وهذا ما يتطلب من اجهزة الرقابة القيام بدورها للتأكد من تطبيق المؤسسات للقانون المذكور، خصوصا وان بعض المؤسسات مطمئنة انها لن تلتزم بالقرار”.
ولفت نحاس إلى أن “الحجة التي قدمت داخل جلسة الحكومة هي ان مستويات الاجور في لبنان يجب ان تقاس بمستويات الاجور في الدول  المجاورة، بمعنى ان الحد الادنى للاجور يجب ان يكون بمستوى 600 الف ليرة لبنانية”.

8 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل