“فايننشيال تايمز”: مرسي وضع حكومه في مهب الريح بنفسه

26 نوفمبر, 2012 - 12:03 مساءً

رأت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس الإسلامي محمد مرسي يوم الخميس الماضي لمنح نفسه صلاحيات جديدة موسعة وضع حكومته الإسلامية في مهب الريح وأكد الشكوك حول عدم التزامها بالتحول الديمقراطي الكامل في مصر ما بعد الثورة.

وتحت عنوان “الديكتاتورية ليست الطريق الصحيح لبناء الديمقراطية”، انتقدت الصحيفة المجادلات والمناقشات التي قالها الرئيس مرسي بأن هذا الإعلان الرئاسي من شأنه أن يحمي مكاسب الثورة التي أطاحت بنظام الديكتاتور المخلوع حسني مبارك.

وقالت الصحيفة البريطانية: “إحقاقًا للحق، لعبت المحاكم المصرية في بعض الأحيان دورًا مشكوكًا فيه في بعض القضايا مثل حل البرلمان بعد أسابيع من انتخابه، واستمرار مثل تلك المعارك ليس مرغوبا في الوقت الذي تبدو فيه الحكومة غير قادرة على معالجة سوء أحوال البلاد”.

وأكدت الصحيفة أن الديمقراطية في كثير من الأحيان جدلية ومعقدة وبطيئة السير، ولكن “مرسي” بدلًا من حماية الثورة، فإنه يخاطر بإثارة ثورة جديدة.

26 نوفمبر, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل