غليون : التدخل الاجنبي في سوريا قد يكون حتميا اذا استمرت اراقة الدماء

9 ديسمبر, 2011 - 8:18 مساءً
غليون : التدخل الاجنبي في سوريا قد يكون حتميا اذا استمرت اراقة الدماء

الحدث نيوز | وكالات

اعلن رئيس المجلس الوطني السوري أنه طلب من المنشقين العسكريين ان يقصروا عملياتهم على الدفاع عن المحتجين المناهضين للحكومة لكنه ابدى خشيته من الا يكون لديه النفوذ الكافي لمنع وقوع حرب اهلية.
وأشار الى أنه حث قائد “الجيش السوري الحر” الذي ينضوي تحت لوائه المتمردون المسلحون على وقف العمليات بعد ان شنوا سلسلة هجمات على القوات الموالية للرئيس بشار الاسد.
غليون وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال: “نشعر بالقلق من الانزلاق نحو حرب اهلية تضع الجيش الحر والجيش الرسمي في مواجهة كل منهما للاخر”، مشددا على أنه “نريد تفادي نشوب حرب اهلية باي ثمن”.
ولفت غليون الى انه طلب من قائد “الجيش السوري الحر” العقيد رياض الاسعد ان “يقصر انشطته على حماية المتظاهرين…وألا يشن مطلقا هجمات او عمليات ضد قوات الجيش السوري”، موضحاً ان |الاسعد وافق على ذلك لكنه اصر على ان ما يقوم به الجيش السوري الحر هي “عمليات دفاعية”.
وأضاف: “امل ان يفي بوعده وان من الضروري لنجاح ثورتنا الحفاظ على طبيعتها السلمية وهو ما يعني القيام بمظاهرات شعبية.” وتابع “لا نريد التحول الى ميليشيات تحارب ضد الجيش.”
واعتبر ان “التدخل الاجنبي في سوريا قد يكون حتميا اذا استمرت اراقة الدماء لكنه اوضح ان الاسد سيتحمل المسؤولية اذا حدث ذلك”.
ولفت الى أنه “تقع على النظام الحالي مسؤولية تجنب وقوع حرب اهلية وتعني وقوف جيش ضد جيش وتدخل عسكري يريد الجميع تجنبه”، موضحاً “مسألة (التدخل) ليست متروكة لنا لنطلبها لكنها ستحدث من تلقاء نفسها على اية حال. اذا واصل النظام قتل المئات يوميا فلن يستطيع المجتمع الدولي ان يقف ساكنا ولا يفعل شيئا”.
وسئل عما سيفعله لمعالجة مخاوف الاقلية من المسيحيين والعلويين والاكراد في سوريا بعد الاسد، فأكد ان الشعب السوري موحد وان على اي حكومة مستقبلية ان تحافظ على المساواة في الدولة التي اغلبها من السنة.
وقال “بعد التوترات التي جلبها النظام للشعب فان هناك حاجة لتعزيز المشاعر الوطنية من خلال وضع خطة لدولة ديمقراطية علمانية تحترم جميع مواطنيها وتجرم جميع اشكال التمييز العرقي او السياسي او الديني”.

9 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل