الشيوعي استنكر “الهجوم السياسي-الامني” على المعتصمين امام مصرف لبنان

10 ديسمبر, 2011 - 6:54 مساءً
الشيوعي استنكر “الهجوم السياسي-الامني” على المعتصمين امام مصرف لبنان

الحدث نيوز | بيروت

استنكر المكتب السياسيي لـ “الحزب الشيوعي اللبناني” “الهجوم السياسي- الامني الوحشي غير المبرر على المتظاهرين “رفضا للسياسات المالية والاقتصادية المتبعة” أمام المصرف المركزي في بيروت”، مدينا “استخدام العنف المفرط  بحق حرية الانسان في التظاهر السلمي من قبل القوى الامنية المفترض بها حماية ورعاية وتوفير الامن للمعتصمين بدل ضربهم بقوة وعنف والتسبب بإيذاء العديد منهم، وحالة بعضهم خطرة”.
ودعا الحزب في بيان “الجهات السياسية والامنية المعنية الى اجراء التحقيقات الفورية الجدية، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بمحاسبة ومعاقبة الفاعلين عن هذا الفعل الوحشي بحق المدنيين العزل دون إبطاء او تسويف”.
وأشار الحزب إلى أنه “مرة جديدة ضاقت السلطة السياسية عبر أدواتها الأمنية بتحركات الهيئات الشبابية والنقابية والاجتماعية الداعية لاعتصام اليوم والذي يصادف الميلاد الـ 63 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، معتبرا أنه “تزامنا مع التحركات العالمية لمناهضة الراسمالية” تجمع المئات في اعتصام  ديمقراطي – سلمي، يرفعون شعاراتهم المطلبية المشروعة في حقوق العمل، وتقليص البطالة وايجاد فرص العمل للشباب، والغاء الضرائب واعتماد السلم المتحرك للاجور، وفي الحق بحياة كريمة، لكن يبدو ان هذه الشعارات أصابت في صميم هذا النظام السياسي- الطائفي، ونالت من قدسية نظامه الاقتصادي التجويعي، حيث اقدمت القوى الامنية على حصار المتظاهرين وضربهم بعنف وقوة مفرطة  بالهراوات واعقاب البنادق على انحاء مختلفة من الجسم ، ما اوقع اكثر من عشرة اصابات في الرأس والرقبة والكتف، كما تم اعتقال اكثر من ثمانية لمدة من الزمن قبل اطلاق سراحهم”.

10 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل