حمادة: القمصان السود التي اجتاحت بيروت ستقف وراء القضبان في لاهاي

10 ديسمبر, 2011 - 10:10 مساءً
حمادة: القمصان السود التي اجتاحت بيروت ستقف وراء القضبان في لاهاي

الحدث نيوز | بيروت

أشار النائب مروان حمادة خلال لقاء في الباحة الخارجية لمبنى جريدة “النهار” في وسط بيروت نظمته مصلحة الطلاب في “حزب الوطنيين الاحرار”، لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد النائب جبران تويني، إلى أنه “اطمئنوا ايها “الشهداء”، ان القمصان السود التي اجتاحت بيروت ستقف وراء القضبان في لاهاي، ومعلمهم المتهاوي في دمشق سيجلس وراء القضبان في محكمة الجزاء الدولية”.
وشدد حمادة على ان “القتلة لن يفلتوا من العدالة، هي قادمة، كشفتهم وستحاصرهم وستقتادهم الى ما وراء القضبان وامام المقاضاة الدولية العلنية الفاضلة، الموعد لم يعد في المنصورية يا جبران، الموعد ليس بالضرورة في الضاحية ولا هو في عنجر ولا في ريف دمشق، الموعد في لاهاي”.
وتوجه الى روح جبران بالتحية “على رغم التهديدات المباشرة، على رغم التحذيرات الواردة من لجنة التحقيق، على رغم الاشاعات التي طالته فصنفته في قمة الشخصيات المستهدفة، على رغم السوابق التي جعلت من النهار قاسما مشتركا للاستهداف، على رغم نصائح الاقارب والاصدقاء والمهنيين والسياسيين والامنيين، وربما نزولا عند اصرار بعض الحلفاء السابقين نظريا، الاعداء اللدودين حاليا الذين كانوا يأخذون عليه الاقامة في الخارج وهم يحرضون عليه في الداخل ويحثونه على العودة”.

10 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل