الرئيسية / الحدث العربي / الجهاد الإسلامي تنفي مشاركة عناصرها بالقتال في “اليرموك”

الجهاد الإسلامي تنفي مشاركة عناصرها بالقتال في “اليرموك”

حركة الجهاد الاسلامينفت “حركة الجهاد الإسلامي” في فلسطين أن “يكون عناصر منها يقاتلون في مخيم اليرموك بدمشق إلى جانب جيش النظام السوري”.
وأوضحت ردا على ادعاءات إسرائيلية بهذا الشأن أن “الحركة تؤكد أن هذه الإشاعات المغرضة، والتي ليس لها أي أساس من الصحة إنما هي محض افتراءات تنطق بلسان حال الصهاينة الذين يريدون تصفية حسابهم مع حركة الجهاد ومعاقبتها على قصف تل أبيب ودورها البطولي في حرب غزة الأخيرة”.
وأشارت في بيان الى أن “الحركة ومنذ بداية الأحداث في سوريا التزمت موقفاً ثابتاً وهو عدم التدخل في الشأن الداخلي السوري، وأنها أسهمت مؤخراً هي وبعض الفصائل الفلسطينية في الحوار مع بعض الجهات السورية سعياً لحل أزمة اليرموك، ولكن جهود الجميع للأسف لم تصل إلى النتائج المرجوّة”.
ولفتت الحركة الى “أننا نشتم رائحة مؤامرة كبيرة تستهدف الدور الإيجاب الذي قامت به “حركة الجهاد الإسلامي” داخل مخيم اليرموك وغيره من المناطق بتقديم الإغاثة والمعونات المادية والصحية لأهلنا من الفلسطينيين والسوريين على حدٍ سواء”. وأضافت “تحاول جهات مشبوهة اليوم إحداث وقيعةٍ بين حركة الجهاد والشعب السوري الذي طالما أحبّها واحتضنها وبارك جهادها وتضحياتها”، حسبما جاء في البيان.