سيف الاسلام القذافي : أمريكا طلبت مني الانقلاب على والدي

14 ديسمبر, 2011 - 3:56 مساءً
سيف الاسلام القذافي : أمريكا طلبت مني الانقلاب على والدي

الحدث نيوز | وكالات

قال سيف الإسلام القذافي إن الولايات المتحدة الأمريكية خدعت والده بعد أن وافقت على نقله بشكل “آمن” إلى الجنوب ثم قتلته، مشيرًا إلى أن الأمريكيين عرضوا عليه الانقلاب على نظام والده.

ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عن مصادر ليبية مطلعة قولها إن سيف الإسلام القذافي قال في الاستجواب الذي خضع له في السجن إن شخصيات استخباراتية أمريكية اتصلت به وعرضت عليه التفاوض مقابل القيام بعملية انقلاب على والده والشروع في ”إصلاحات عميقة”.
وأكد سيف الإسلام، أنه تلقى اتصالاً من الأمريكيين في اليوم السادس من اندلاع الاضطرابات في ليبيا، ولكنه\ رفض العرض مرجعا ذلك إلى سببين، هما قوة النظام الأمني والاستخباراتي لوالده الذي لن يتردد في فعل أي أمر لصالح الحفاظ على حكمه، والسبب الآخر هو عدم قدرته على حكم البلاد خلفًا لوالده في حياته، لأنه يعتقد أن غياب والده يعني الفوضى والدمار الشامل، وهو ما دفع الأمريكيين لوقف الاتصال به، وأضاف أنه لم يخبر والده بما حدث.
كما كشف سيف الإسلام عن أن آخر اتصال بوالده كان قبل قتله بساعات قليلة، وأكد أن أمريكا وافقت على نقله إلى جنوب البلاد ”بشكل آمن لكنهم اغتالوه”، كما قال.
وعن ثروة العائلة، أوضح سيف الإسلام أن الأموال التي أودعت باسم أفراد أسرته من أحياء وأموات ليست أكثر من 24 مليار دولار، وأن ما يقال عن مئات المليارات ليس صحيحًا، وأنه كان يطلع أولاً بأول على حسابات أفراد العائلة، مؤكدًا أن ”البزنس الخاص” لأفراد أسرته مجتمعين ومنفردين لا يزيد على ملياري دولار في مجالات وشراكات عدة داخل وخارج ليبيا.

14 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل