الرئيسية / تقارير خاصة / كيف ساهمت تنسيقيات المعارضة وكتائبها مع إسرائيل في الضربة الجوية ؟

كيف ساهمت تنسيقيات المعارضة وكتائبها مع إسرائيل في الضربة الجوية ؟

طائرة

خاص: الحدث نيوز

بعد الضربة الجوية الإسرائيلية التي نفذتها ضد مركز للبحوث العلمية في منطقة جمرايا بريف دمشق، يتبين بعد متابعة وتحليل البيانات والمنشورات الصادرة من تنسيقيات المعارضة السورية التي تختص بنشر عمليات ميليشيات المعارضة في منطقة ضاحية الفردوس، أن هذه الميليشيات كانت لديها معرفة ومعلومات عن وقوع الضربة بل وتمت بالتنسيق معها حيث نشرت تنسيقية ضاحية الفردوس المجاورة تماما لمنطقة جمرايا خبر ذكر فيه قصف مركز البحوث العلمية من قبل كتيبة معارضة ثم أعيد نشر الخبر تحت صيغة أن إنشقاق حصل في اللواء 105 في منطقة دمر هو سبب القصف.

واللافت للنظر أن المنشورات صدرت بالتزامن التام مع قيام الطيارات الإسرائيلية بقصف مركز البحوث العلمية وحتى بعد بيان القيادة العامة للجيش السوري وبيان البيت الأبيض والتصريح الصادر من موسكو لا زالت ميليشيات المعارضة والناطقون بها من تنسيقيات وأوجه مختلفة مصرين على رواياتهم المختلفة من قصف بالقذائف المحلية الصنع إلى إنشقاق في الجيش السوري.

مما يعزز من مساهمة ميليشيات المعارضة قيامها قبل 48 ساعة من حصول الغارة الإسرائيلية بتدمير ومهاجمة كتيبة الدفاع الجوي المسؤولة عن حماية المنطقة المحيطة بالمركز المستهدف!

وأقل ما يمكن القول عن ذلك هو قمة التواطؤ مع العدو الصهيوني والإنقياد والعمالة الكاملة له!

اللافت للنظر أن الشعب السوري بأغلبيه أطيافه إنتظر من هذه المعارضة إستنكارا لما حصل على الأقل، ما حصل كان مختلفا تماما حيث بارك العديد من يسمون مثقفين معارضين الغارة الصهيونية.

ما تم تداوله على صفحات تنسيقيات المعارضة:

601257_438690536204530_1974256621_n

تم النشر في: 01/31/13 2:36 مساءً
إلى الأعلى