في مقابلة خاصة بالحدث نيوز، الوزير مراد: تمويل المحكمة ضحك على ذقون اللبنانيين، وسوريا ستسقط المؤامرة كما أسقطت حلف بغداد

15 ديسمبر, 2011 - 10:29 مساءً
في مقابلة خاصة بالحدث نيوز، الوزير مراد: تمويل المحكمة ضحك على ذقون اللبنانيين، وسوريا ستسقط المؤامرة كما أسقطت حلف بغداد

في مقابلة خاصة بالحدث نيوز،معالي الوزير عبد الرحيم مراد رئيس حزب الاتحاد ( الناصري) :

الحكومة اللبنانية مقصّرة وإنتاجها ضعيف، وتمويل المحكمة ضحك على ذقون اللبنانيين، الاغلبية الحكومية متماسكة ومشكلة حزب الله – التيار حلّت، موقف لبنان بالنسبة لسوريا في الجامعة العربية “غير مرضي” وسوريا أسقطت حلف بغداد وستسقط المؤامرة الجديدة عليها.

في إطار المقابلات التي ستجريها “الحدث نيوز” مع نخبة من السياسيين اللبنانيين حيث ستتطرق إلى الوضع في لبنان والمنطقة، أجرت “الحدث نيوز” أولى مقابلاتها مع معالي الوزير عبد الرحيم مراد رئيس حزب الاتحاد ( الناصري ) حيث جرى عرض للتطوارت على الساحة وكان الحوار التالي الذي أجراه مدير التحرير في الحدث نيوز الزميل عبد الهادي الهلال وحضور رئيس التحرير عبدالله قمح والزميلة الكاتبة سمية تكجي : 

ما هو تقييمكم لعمل وإنتاجية الحكومة اللبنانية بعد مرور أكثر من خمسة أشهر على تشكيلها؟

أجاب معالي الوزير، صدفة إلتقيت أمس بالرئيس ميقاتي، وطرحت عليه نفس السؤال، ولكنني أجيب مرّة سنة على التكليف والتأليف، والتقييم لعمل الحكومة غير مرضي والانتاج ضعيف جداً والبعض يعتقد أن السبب يعود لتمويل المحكمة الدولية، والبعض الاخر يرى ان المطلوب تحجييم التيار الوطني الحر ( العماد ميشال عون) هذا كله لا يبرر قلة إنتاجية الحكومة في المرحلة السابقة، وقد وعد الرئيس ميقاتي بأنه سيعوض ما فات في المرحلة القادمة، وقد تم التوافق بينه وبين الوزير جبران باسيل على إدراج كافة المواضيع المجمّدة في المرحلة السابقة.

كيف تفسرون عملية تمويل المحكمة الدولية رغم تأكيد القوى السياسية المشاركة فيها على عدم تمويلها؟

أجاب بإختصار : “ضحك على ذقون اللبنانيين!” لان التمويل تّم بموافقة الجميع وبشكل غير مباشر وبإخراج يخفف من إحراج حزب الله وغيره بموضوع التمويل، فجاء عبر هيئة الاغاثة التي لم تكن تملك شيءً وإتفق على تأمين المبلغ من التبرعات والمصارف الخاصة.

ونحن نرى انه لا يجوز لا مباشرةً ولا مداورةً تمويل المحكمة لانها مسيّسة وتخدم مصالح الامريكيين والصهاينة، في جميع الحالات لدينا محطة قادمة في شهر آذار حيث سيتم إعادة النظر بالبروتوكول غير الشرعي مع المحكمة الدولية.

إسقطت حكومة سعد الحريري بملف شهود الزور ورغم مرور كل هذه المدة من عمر الحكومة الميقاتيّة لم يفتح هذا الملف، ما هو السبب برأيكم؟؟

أولاُ لا يجوز الاستمرار بتجاهل هذا الملف من قبل الحكومة والرئيس ميقاتي بشكل خاص، ونرى ضرورة فتح هذا الملف لان الذين ظلموا نتيجة شهود الزور لهم علينا حقوق وعلى الحكومة بشكل خاص، ويجب أن نسترد لهم حقهم بمحاسبة شهود الزور، والذين شجعوهم لبنانياً ومن خارج لبنان وعلى رأسهم المزور الاكبر ديتلف ميلس.

برأيكم هل تشهد الاغلبية خلافاً وإنقساماً وفقداناً للثقة بين الحلافاء، خاصةً حزب الله والتيار الوطني الحر؟؟

ربما كانت الاجواء منذ أسابيع قليلة، كانت توحي بذلك وقد برز هذا الخلاف أكثر بمشروع التيار الوطني الحر بخصوص الاجور وعدم تصويت حزب الله على المشروع وهذا خطأ من حزب الله، ولكن الاجتماعات التي توالت منذ ذلك الوقت وتوّجت بالامس بإجتماع الاطراف الاربعة، طويت صفحة الخلاف وتم الاتفاق على تحضير ملفاً كاملاً لكافة القضايا المطروحة على الساحة اللبنانية والاقليمية ليتخذ الاطراف الاربعة موقفاً موحداً منها.

هل أنتم راضون عن دور لبنان في الجامعة العربية فيما خص الازمة السورية، وهل لا تزال الجامعة جامعة عربية، وما هو مدى تأثير قراراتها على الازمة السورية.

  1. نصف رضى وليس رضاً كاملاً عن موقف لبنان لانه لا يجوز ان ننئا بأنفسنا عن إتخاذ موقف واضح وإنما يجب ان يكون موقفنا واضحاً مؤيداً كل القرارات التي تدعم الموقف السوري، والجامعة العربية بكل قراراتها خلال المرحلة السابقة كانت عربية الوجه، أمريكيةً وصهيونيةً المضمون ويكفي للدلالة على ذلك ان من يقود الجامعة العربية الان هي قطر.
  2. لم يكن للجامعة العربية أي قرار مؤثر منذ إنشاءها حتى الان وكانت البيانات الختامية للجامعة العربية يتدخل في صياغتها السفير الامريكي في الدولة التي تعقد فيها وتصل القرارات السرية للجامعة بأسرع وقت إلى الكيان الصهيوني عبر الملوك والرئساء العرب.

هل تقوم القوى السياسية اللبنانية والفلسطينية بدورها بشكل صحيح في الدفاع عن سوريا؟ ولماذا تنأى  حماس عن إعلان موقف واضح من الازمة السورية حتى الان؟؟

الانظمة العربية مرتبطة أمريكياً ولكن القوى السياسية العربية القومية يجب ان يكون دورها بارز في دعم الموقف السوري، لكن الانظمة إستطاعة خلال المرحلة السابقة سحق إيرادة المواطنين وحولتهم إلى ساعين خلف لقمة العيش ولقد عانة الشعوب الامرين فيما يتعلق بالحريات العامة.

ربما آن الاوان لنقول أن لكل عربي مخلص أن يأخذ مكانه بالدفاع عن أمته خلال المرحلة القادمة كلاً حسب إمكانياته بالدم، او المال، او اللسان او القلب وذلك أضعف الايمان، فإما ان يكون بالحسبان او يسقط من الحسبان، فيما خص حركة حماس فإن السيد خالد مشعل قد صرح منذ فترة بموقف رائع فيما يتعلق بدور سورياً والرئيس بشار الاسد تحديداً بدعم المقاومة الفلسطينية حيث ان هذا الدعم كان اهم من دعم كل المشايخ في العالم العربي مخاطباً القرضاوي ومن معه، ولكن من بعدها تبين ان نوع من الاتفاق تم بين بعض الفرق الاسلامية والولايات المتحدة الامريكية أحدث بلبلة في صفوف جميع التيارات الاسلامية في كل الدول العربية.

لا يمكن ان يكون لبنان ممراً او مقراً او معبراً للتآمر على سوريا وضربها، هذا ما جاء في وثيقة الاتفاق الوطني (الطائف)، كيف يتم ذلك رغم وجود ضباط إستخبارات فرنسيين وبريطانيين يعملون على تديرب المسلحين لضرب الاستقرار والامن السوريين إنطلاقاً من شمال لبنان؟

وجاء في الطائف أيضاً يجب أن تكون العلاقات بين لبنان وكل الدول العربية جيدة، ومع سوريا مميزة، هذا الكلام برسم بعض اللبنانيين الذين ينادون بالسيادة والاستقلال فإذا بشباكات المخابرات الموسادية بثياب أمريكية تفضح هؤلاء الذين صمتوا ولم يطلقوا كلمة واحدة عمن هدّد السيادة بهذه الطريقة، وأرى بأن الحكومة اللبنانية مسؤوله بأن لا تترك الامور على عواهنها، ويجب عليها أن تحاسب كل من يسيىء إلى هذه العلاقة بين لبنان وسوريا بالكلمة أو بتهريب السلاح أو تهريب الاموال او الافراد ( المقاتلين)

إطلق خلال إسبوعين عدّة صواريخ من جنوب لبنان بإتجاه فلسطين، سقط إحداها في حولا وهي مجهولة المصدر، هل هذا العمل برأيكم مخطط له من قبل الدوائر السياسية والاستخباراتيه الغربية للالصاق التهم بسوريا خاصةً وان وزير الخارجية الفرنسي أعلن أنه يتهم سوريا بمهاجمة اليونيفل وواكبه بذلك النائب وليد جنبلاط بهذه الحملة، ما هو تحليلكم لما حصل؟؟

المؤسف أن الاوروبيين يدّعون الموضوعية والعقلانية والوزير الفرنسي بعد نصف ساعة فقط أصدر حكمه!! من هنـا نحن ندين هذه المواقف والمفروض أن تحدد الاجهزة اللبنانية بعد إستكمال تحقيقاتها من هو المسؤول علماً ان إحدى الفصائل الاسلامية تبنة هذا العمل سابقا.

هل إتهام وليد جنبلاط لسوريا هو مقدمة لانقلاب جديد يحضر له، وهل ترون ان الاكثرية مهددة بإنقلابه؟؟

لن ينقلب كاملاً لانه يتغدى عند أحدهم ويتعشى عند نقيضه وهو يحاول ان يرضى الجميع ولن يفرط عقد الحكومة لان وجودها على هذا الشكل من مصلحة الجميع.

برأيكم ما هي الالية التي يجب إعتمادها لخروج سوريا من الازمة، وكم ستستغرق من الوقت وهل للانسحاب الامريكي من العراق دوراً في هذه الازمة؟؟

أعتقد أن كل المحاولات التي صدرت عن القوى المعادية لسوريا من أمريكا وفرنسا والكيان الصهيوني وتركيا وقطر والدول الاخرى بائت بالفشل. الجيش بقيى متماسكاً وفشلوا في إيجاد بنغازي سوريا والسلك الدبلوماسي أيضاً بقيى متماسك، والجماهير السورية خرجت بالملايين لتؤكد أن الاكثيرة الساحقة من المواطنين مع الاصلاح الداخلي في سوريا ومع الاستقرار وترفض كل التدخلات الاجنبية وهذا أدى إلى بروز مستجدات مؤخراً حيث تراجعت هجمة الجامعة العربية، وحصل تراجع نسبي في الموقفين التركي الامريكي وملاحظات ثلاث :

  1. زيارة المالكي إلى واشنطن ولقائه أوباما والموضوع الرئيسي الذي طرح هو سوريا.
  2. الوساطة التي يقوم بها العراق بين المعارضة والنظام قد تؤدي إلى قيام حكومة مشتركة من الجميع.
  3. زيارة وزير المخابرات الايراني للسعودية ولقائه الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز.

أين هو الربيع العربي الموعود الذي قد يتحول إلى إعصاراً قد يغير وجه المنطقة أين هو من فلسطين، وهل مازالت برأيكم فلسطين بوصلة للحراك العربي؟؟

سيأتي يوم القابض على دينة كالقابض على الجمر “حديث شريف”

وقياساً سيأتي يوماً القابض على عرويته كالقابض على الجمر، أي عربي يتجه إلى فلسطين هو القابض على عروبته ودينه وكل من توجه بإتجاه أمريكا وفرنسا والمتآمرين مع الصهاينة يكون قد باع دينه وعروبته.

إعتمدت سوريا على مصر عبد الناصر لاسقاط حلف بغداد الذي كان يعمل على إسقاطها، على من تعوّل سوريا اليوم في مواجهة هذه المؤامرة، وهل التعويل على إيران وروسيا والصين يوازي الدور المصري الناصري السابق؟؟

سوريا إسقطت حلف بغداد وهي الان وبكل تأكيد ستسقط هذا الحلف الجهنمي الامريكي الغربي الصهيوني العربي الهادف لاسقاطها كمقدمة لاسقاط العروبة وإسقاط فلسطين ويجب العمل على عودة مصر إلى دورها القومي بقيادة هذه الامة لكننا نراهن الان على أن الصمود السوري المدعوم من الاخوة في إيران ومن الاصدقاء في روسيا والصين ليساعدوا على هذا الصمود ونجاح النظام وصموده سوف يؤدي ليس لافشال المؤامرة على سوريا فحسب وإنما على كافة الساحات العربية الاخرى التي سعت الولايات المتحدة الامريكية ان تحتويها بعد أن سقطت الانظمة التابعة لها بفضل إنتفاضات الجماهير العربية وهذا يؤكد أن التاريخ يعيد نفسه، فكما أسقطت سوريا بالتعاون مع مصر عبد الناصر حلف بغداد عـام 1958، صمود سوريا هذا الايام سيسقط الحلف الصهيو أمريكي والعربي الجديد المتمثل بالنظام الشرق الاوسطي الجديد.

أخيراً معالي الوزير كلمة للحدث نيوز.

 نتمنى لكم النجاح وللبنان الاستقرار وأدعوا للتمسك بالتفاؤل وبالنهاية لا يحق إلا الحق ونحن أصحاب حق. 

15 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل