الخارجية الفرنسية تصف المشروع الروسي حول سوريا بـ”التطور الإيجابي”

16 ديسمبر, 2011 - 4:21 مساءً
الخارجية الفرنسية تصف المشروع الروسي حول سوريا بـ”التطور الإيجابي”

الحدث نيوز | وكالات

جدّدت الخارجية الفرنسية “ترحيبها بمشروع القرار الروسي بشأن سوريا في مجلس الأمن باعتباره تطوراً إيجابيا”،  ولكنها رأت في الوقت عينه أنه “يتضمن عناصر غير مقبولة مثل المساواة بين القمع الذي يمارسه النظام و”مقاومة” الشعب السوري”.
ونددت في بيان لها، بـ”التقاعس الفاضح لمجلس الأمن عن إصدار قرار بشأن سوريا”، مشددة على “ضرورة وضع حد للعنف غير المقبول من النظام السوري ضد شعبه، والذي أدى حتى الآن إلى مقتل أكثر من 5000 شخصاً”.
ولفتت إلى أنه “يجب على مجلس الأمن في اجتماعه المقرر غداً السبت أن يدعم جهود جامعة الدول العربية لحل الأزمة في سوريا”.
وطالبت الخارجية الفرنسية “مجلس الأمن بإدانة هذه الجرائم ضد الإنسانية والتعبير عن إرادة المجتمع الدولي لوضع حد لهذا القمع الوحشي وتوفير الدعم للجهود التي تبذلها جامعة الدول العربية”، داعية إلى “حل سياسي موثوق به يحقق التطلعات المشروعة للشعب السوري”.
وأعربت عن “أمل فرنسا وشركائها في الإسراع بتمرير قرار متكامل”، داعية “كل عضو من أعضاء مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته”.

16 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل