الرئيسية / الحدث السوري / «جيش الدفاع الوطني» يتقدم نحو الخالدية و «الحر» يستميت بالدفاع عن آخر معاقله في حمص

«جيش الدفاع الوطني» يتقدم نحو الخالدية و «الحر» يستميت بالدفاع عن آخر معاقله في حمص

جيش الدفاع الوطني

خـاص من حمص

تستمر الاشتباكات في حي “الخالدية” في حمص لليوم الثاني على التوالي بين وحدات “جيش الدفاع الوطني” المؤازرة للجيش السوري، وبين ميليشيات الجيش الحر المتمثلة بكتيبة الفارووق التي يقودها الملازم اول منشق عبد الرزاق طلاس، حيث تسعى ميليشيات الحر للحفاظ على آخر معقل عسكري لها في حمص.

وفي هذا الاطار تنشط المعارك على عدة محاور على مداخل حي الخالدية حيث تمكنت قوات “الدفاع الوطني” من التقدم وسط سقوط عشرات الاصابات في صفوفها، فيما تدافع ميليشيات الحر بشراسة عن الحي المذكور، وسط قيامها بإطلاق عشرات القذائف على الاحياء المدنية القريبة.

مصدر خاص من حمص اكد للـ “الحدث نيوز” بأن قوات “جيش الدفاع الوطني” تمكنت من التقدم نحو الحي المذكور وتمكنت من فتح نافذة إستراتيجية في المعارك وتمكنت من تضييق الخناق اكثر على افراد كتيبة “الفارووق” في الداخل، موضحاً بأن العملية سيتنتهي بسقوط آخر معاقل الجيش الحر في حمص وإعادته للسيادة السورية “.

المصدر لم يعطي رقماً محدداً للاصابات، لكنه اكد وجود العشرات بين قتيل وجريح من افراد “جيش الدفاع” ووجود عشرات القتلى من جانب المسلحين الذي يعمدون للضغط من خلال قصف الاحياء المدنية وخصوصاً حي “الزهراء”.

هذا وواصلت مدفعية الجيش وسلاح الجو إستهداف عدة مواقع للمسلحين من جبهة النصرة في مناطق الرستن والقصير والحولة وتلبيسة بريف المدينة ما أسفر عن تدمير تلك المواقع وسقوط من كان بداخلها بين قتيل وجريح.

تعليقات

  1. هدا جيش دفاع عن عصابات قتل وليس جيش وطني ان الاوان لتنقلبوا على عصابات الاسد التي جعلت سوريا من الدول المتخلفة في حين نمتلك كل مقومات النجاح

  2. علي قال:

    قوات الدفاع الوطني و ليس (جيش الدفاع الوطني) ……. مع العلم انالفرق كبير جدا بين جيش و قوات