الخارجية الروسية ترحب بتوقيع سوريا البروتوكول والخارجية الفرنسية تدعو الى الاسراع في بدء عمل المراقبين في سورية

19 ديسمبر, 2011 - 10:52 مساءً
الخارجية الروسية ترحب بتوقيع سوريا البروتوكول والخارجية الفرنسية تدعو الى الاسراع في بدء عمل المراقبين في سورية

الحدث نيوز | وكالات

رحبت وزارة الخارجية الروسية اليوم الاثنين بتوقيع دمشق على البروتوكول حول ارسال مراقبي الجامعة العربية الى سورية، مشيرة الى ان ذلك سيوفر الفرصة لاحلال الاستقرار في البلاد.

وقد جاء في بيان الخارجية بهذا الصدد الذي نشر نصه في الموقع الرسمي للوزارة على الانترنت: “نحن نعتقد بان الوثيقة التي تم التوقيع عليها بالقاهرة توفر الفرصة لضمان حماية جميع المواطنين السوريين واستقرار الوضع في البلاد عن طريق آلية للرقابة المستقلة”. وشددت موسكو على ضرورة اغتنام هذه الفرصة.

واعادت الخارجية الروسية الى الاذهان ان “موسكو كانت تؤيد منذ البداية مبادرة جامعة الدول العربية للمساعدة على حل الازمة الداخلية في سورية”. كما ورد في البيان ان روسيا تدعو باصرار الى “وقف جميع اعمال العنف في سورية وقيام السوريين بحل المشاكل التي تواجهها البلاد بانفسهم دون اي تدخل خارجي وعبر حوار وطني واسع”.

هذا وكان فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري قد وقع في وقت سابق من يوم الاثنين بالعاصمة المصرية البروتوكول حول مهام بعثة المراقبين العرب الذين اقترحت الجامعة العربية ارسالهم الى سورية في اطار جهودها لانهاء الازمة.

من جهته اعلن برنار فاليرو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية عن ضرورة مباشرة عمل لجنة المراقبين العرب في سورية بأسرع وقت ممكن.

وقال فاليرو معلقا على توقيع دمشق بروتوكول الجامعة العربية: ” لقد اخذنا بعين الاعتبار توقيع سورية البرتوكول الخاص بارسال المراقبين. ومن المهم ان يبدأوا مهمتهم بأسرع وقت ممكن”.

واعتبر فاليرو ان “دمشق لم تقم على مدار عدة شهور بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها واتخذت العديد من الخطوات لتمديد الوقت”.

وأكد ان “الرئيس السوري بشار الاسد فقد ، بالنسبة لفرنسا، شرعيته”.

19 ديسمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل