القوات البحرية السورية تجري مناورات عسكرية بالزخيرة الحيّة وصفتها “بالعالية” اليوم

20 ديسمبر, 2011 - 9:50 مساءً
القوات البحرية السورية تجري مناورات عسكرية بالزخيرة الحيّة وصفتها “بالعالية” اليوم

 

الحدث نيوز | دمشق

منقول : استنادا لخطة التدريب العملياتي للعام 2011 نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي بيانا عمليا بالذخيرة الحية شاركت فيه تشكيلات من سلاح الطيران المقاتل والمقاتل القاذف وحوامات الدعم الناري وتشكيلات الدفاع الجوي بمختلف أنواعها بهدف اختبار القدرة القتالية لسلاح الطيران ووسائط الدفاع الجوي وجاهزيتهما في التصدي لأي اعتداء يستهدف سوريا.

وقد أظهرت التشكيلات المشاركة في البيان مستوى عاليا من التنسيق والتعاون في ظروف شبيهة بظروف المعركة الحقيقية حيث اظهر رجال دفاعنا الجوي خبرة متميزة وقدرة نوعية على استثمار السلاح الحديث والمتطور في كشف الأهداف المعادية وملاحقتها والتعامل معها برمايات صاروخية حقيقية وتدميرها.

كما أبدى عناصر المجموعات قدرة فائقة على المناورة ومهارة في استخدام السلاح وتوجيه الضربات وإصابة الأهداف المحددة بدقة عالية.

 وتضمن البيان عملية إنزال جوي ناجحة لرجال قواتنا الخاصة أظهرت المستوى العالي في التدريب والقدرة.

وقد أثنى العماد داود عبد الله راجحة نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ووزير الدفاع على أداء رجال السلاح الجوي والدفاعات الجوية مؤكدا جاهزية القوات المسلحة الدائمة للدفاع عن حدود الوطن والذود عن حياضه برا وبحرا وجوا.

واستنادا لخطة التدريب القتالي في القوى البحرية للعام 2011 نفذت القوات البحرية مشروعا عملياتيا – تكتيكيا بالذخيرة الحية شاركت فيه الصواريخ البحرية والساحلية في ظروف مشابهة لظروف الأعمال القتالية الحقيقية على المسرح البحري وتمكنت من إصابة الأهداف البحرية المعادية المفترضة بدقة تعكس المستوى العالي للتدريب القتالي والكفاءة التي يتمتع بها رجال البحرية في استخدام السلاح البحري الحديث والمتطور وقدرة القوات البحرية على ردع أي عدوان وفي مختلف الظروف.

وأثنى العماد فهد جاسم الفريج رئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة على التحضير الجيد للمشروع وعلى أداء رجال سلاح البحرية المتميز مؤكدا جاهزية القوات المسلحة بمختلف أنواعها وصنوفها لصد أي اعتداء قد يفكر به أعداء الوطن.

الصور :

20 ديسمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل