خاص: رأس العين تنتفض على الجيش الحر!

18 أبريل, 2013 - 2:14 مساءً

مقاتلون اكراد

خاص الحدث نيوز – رأس العين: محمد مير سعادة

يوم 16 – 4- 2013 الساعة الثانية عشر ظهراً ، كانت سيارة تجول في مدينة رأس العين ، وتحمل مكبرات صوت ، تعلن عن أفتتاح مكتب لحزب الوحدة الكردي ، وعند مرورها أمام مفرزة الأمن السياسي سابقاً ، خرج أحد المسلحين من كتيبة الجدعان وأطلق النار في الهواء ، وماهي ألا ربع ساعة حتى كان أكبر انتشار عسكري كردي في المدينة يمتد من المصرف شرقاً حتى البريد غرباً ، شيلكاً محمولة على عربة عسكرية وسيارات دفع رباعي عليها دوشكا ومئات العناصر ، هنا كان النفير ، أن جبهة النصرة هي البادئة بالهجوم ، ومرت ساعات والقناصة منتشرون في المدينة ، والأهالي لم يتحركوا ساكناً ، عند المغيب تم الاتفاق على خروج الكتيبة المزعومة خارج المدينة وطردت شر طردة ، وأنسحب المسلحين من الشوارع ، ولم ينتهي اليوم ألا وكان هناك أستنفار آخر ، فقد قامت مجموعة مسلحة من تل أبيض بالهجوم على قرية وضحى التي تضم عشيرة الشرابيين وبيت الرزيكو ، عائلة عضو مجلس الشعب علاء الدين الرزيكو ، المعلومات الأولية أفادت أن الهجوم أسفر عن سرقة 1500 رأس غنم وأختطاف خليل وخالد الرزيكو أشقاء علاء الدين .
وعند الثانية ليلا ً كانت الانباء تقول عن هجوم مضاد قام به شباب مسلحين من عشيرة الشرابيين وأسعادوا الأغنام واطلق سراح خالد الرزيكو وفر المسلحين بخليل ، وقتل 7 وجرح 10 وأسر 4 من المهاجمين .

وصباح اليوم أمت قرية وضحى وفود من رأس العين والحسكة وريفها ومدينة القامشلي وريفها مساندة لبيت الرزيكو ورافضة هذا التصرف المشين من المجموعات المسلحة .

وبعد الأتصالات طلب المسلحين أطلاق سراح أحد الأسرى مقابل خليل ، وكان الرد ان أي مس بشخص خليل سوف يكون له عواقب وخيمة .

عند العصر كانت القرى الممتدة من رأس العين إلى الغرب منها بأتجاه قرية المبروكة والطريق العام رأس العين الرقة حلب قد أخليت من النساء والأطفال وأعلن النفير العام فيها .

ومساء ً عقد اجتماع ضم عشائر السرابيين وعدوان والشيشان وبقية أبناء المدينة وكانت النتيجة أعلان التسلح ضد العصابات واخذ قرار بالهجوم وتنظيف المنطقة كاملة منهم وأي مساس بأ ي شخص هو يمس الجميع .

وحتى اللحظة لا يزال مئات الشباب منتشرين على طول الطريق العام ومفارق القرى والطريق الدولية .

وفي الأطار نفسه قامت جبهة النصرة بأعتقال قائد المجلس العسكري للحسكة وريفها في مدينة رأس العين وأقتادته إلى جهة مجهولة ، ويسود توتر كبير في صفوف بقية الكتائب الموجود بأعداد قليلة في ريف المدينة ومنها على وجه الخصوص لواء الله وأكبر الذي يتهم الفار عمار الواوي أن قائد اللواء مقدم مندس في صفوف الثوار لضربهم .

18 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل