مفتى تونس يعترف بذهاب تونسيات لسورية بهدف جهاد النكاح ويعتبره “زنا” و “دعارة”

19 أبريل, 2013 - 9:33 مساءً

قال مفتي تونس عثمان بطيخ الجمعة إن فتيات تونسيات سافرن إلى سوريا للمشاركة في “جهاد النكاح” مع “معارضين إسلاميين” يقاتلون القوات الحكومية السورية.

مفتى تونسوهذا أول تأكيد من مسؤول تونسي بارتباط فتيات تونسيات بإسلاميين في سوريا فيما يعرف “بجهاد النكاح”، ويقصد به إقامة علاقات بين فتيات وبين مقاتلين إسلاميين في سوريا دون أي عقد قانوني، في إطار ما يعرف بالزواج العرفي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في تونس عن عثمان بطيخ مفتي الديار التونسية قوله :”هناك 16 فتاة تونسية تم التغرير بهن وإرسالهن للجهاد في سوريا ضمن جهاد النكاح.. هذا فساد أخلاقي وبغاء”.

وأضاف “البنت التونسية واعية عفيفة تحافظ على شرفها وتجاهد النفس لكسب العلم والمعرفة”.

وقال بطيخ خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة، إن كل المعطيات والدلائل تؤكد أن الشبان التونسيين الذين دُفع بهم للقتال في سوريا،”مُغرر بهم وتعرضوا إلى عمليات غسل للأدمغة”.

إلى ذلك، وصف مفتي الديار التونسية ما أصطلح على تسميته بـ”جهاد النكاح” في سوريا، بأنه شكل من أشكال “الزنا والدعارة”، كاشفا أن هناك نحو 16 فتاة تونسية أرسلن إلى سوريا ضمن إطار “جهاد النكاح”.

19 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل