الاسد.. لا مجال للمهادنة ووفد الاحزاب: مايعنينا بلبنان هو الشعب المتمسك بالعلاقة مع سوريا

22 أبريل, 2013 - 12:23 مساءً

72881_10151421616113034_1188933048_nاكد الرئيس السّوري بشّار الأسد أنّ الأوضاع في سوريا إلى تحسن بفضل صمود الشّعب السّوري والتفافه حول جيشه.
وخلال استقباله وفداً من لقاء الأحزاب والقوى والشّخصيّات الوطنيّة اللبنانيّة، شدّد الأسد على أن لا مجال للمهادنة مع المجموعات التكفيريّة والإرهابيّة، وأن سوريا ستواجه بحزم الإرهاب بأشكاله كافة، بالتّوازي مع استمرار الحكومة بالعمل لتنفيذ برنامج الحلّ السّياسي للأزمة.
ورأى الرئيس الأسد أن قوة لبنان في قوته وليس في ضعفه، معتبراً أن غنى لبنان وسوريا وتنوّعهما السّياسي والثّقافي والإجتماعي يعزّز قوّتهما في مواجهة الغزو الفكري، الذي تتعرّض له المنطقة ويحبط المخطّطات الخارجيّة السّاعية لخلق “سايكس بيكو” جديد يقسم المنطقة على أساس طائفي ومذهبي وعرقي.
وأبدى الأسد امتعاضاً من سياسة الناي بالنفس، معتبراً أنه لا يمكن للمرء ان ينأى بنفسه إذا كان في دائرة النار والحريق يقترب منه.
وتساءل الأسد: “هل المقصود من هذه السياسة أن ينقل لبنان من مكانه إلى قارة إفريقيا ويبقى هناك في انتظار انتهاء الأزمة، ثم يعود الى موقعه الطبيعي؟”.

وأشار عدد من أعضاء وفد لقاء الأحزاب والشخصيات الوطنية اللبنانية، بحسب “الأخبار” بعد لقائهم الرئيس بشار الأسد الى أن الأسد لم يتطرق الى موضوع تأليف الحكومة اللبنانية أو الانتخابات النيابية، فيما أتى على ذكر رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام من دون تسميته قائلاً:”جيد أن تعود البيوت الوطنية العريقة”. ونقل الوفد عن الأسد قوله ان “ما يعنينا في لبنان هو الشعب المتمسك بالعلاقة المميزة مع سوريا”.

22 أبريل, 2013

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل